قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الاثنين، 20 أكتوبر، 2014

مجلس عشائر العراق العربيه في الجنوب المقاوم يعقد اجتماعآ مهمآ في جنوب العراق المحتل

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
مجلس عشائر العراق العربيه في الجنوب المقاوم
يعقد اجتماعآ مهمآ في جنوب العراق المحتل
شبكة البصرة
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم
في ظل الفوضى العارمه والانفلات الامني الذي يعيشه العراق والصراعات الدمويه والاضطرابات التي أخذت حدآ تصاعديآ تداخلت فيها مصالح ألقوى والاحزاب العميله السائره في ركاب العمليه السياسيه المشوهه والمقيته وفي ظل التطورات التي تشهدها الساحه العراقيه والتي تدل كل المؤشرات على ان شعبنا المجاهد الصابر لم يبق له من محنته سوى الشوط الاخير، وانه أوشك على قطف ثمرة صبره ومعاناته وتضحياته الجسيمه والانتهاء من بقايا محتليه وعملائهم الخونه والمتأمرين عليه...

عقدت الامانه العامه لمجلس عشائر العراق العربيه في الجنوب المقاوم أجتماعها الدوري على أرض الوطن المحتل، بحضور كافة أعضاء الامانه العامه ما عدى الشيخ احمد الغانم الامين العام للمجلس بسبب أقامته خارج أرض الوطن، التي تدارست فيه الأوضاع المترديه التي يعيشها الوطن تحت نير الاحتلال الامريكي الغاشم والاحتلال الايراني الصفوي الحاقد وعملائهم الخونه الفاسدين وعلى كافة الصعد...
حيث أكدت الامانه العامه أستمرار ألمأزق التي تعيشه العمليه السياسيه الفاسده التي أنشأها الاحتلال في ظل صراع محموم للقوى المشاركه فيها وفي ظل تردي مستمر للاوضاع الأمنيه والاقتصاديه والتعليميه والصحيه والخدميه وتزايد البطاله والفقر وتفشي الفساد وأنتشار كبير للمليشيات المسلحه المجرمه التي تقتل وتهجر قسريآ أبناء الشعب تحت غطاء ومظلة الحكومه وبدعم واسناد كبير من حكومة ايران وفيلق القدس الايراني وبأشراف ميداني من قبل قاسم سليماني الايراني. وما يتعرض له شعبنا من قصف عشوائي طال جميع مرافق الحياة في المحافظات المنتفضه في الوطن.

كما أكد الاجتماع على ما يلي.
1- أشادت الامانه العامه للمجلس ببطولات ثوار العشائر الشجعان ومجالسهم العسكريه الباسله وأنتصاراتهم الكبيره وتحريرهم للمدن العراقيه ووقوفهم البطولي على أسوار بغداد الحبيبه، وتكبيدهم العدو المهزوم خسائر جسيمه رغم عدم الاعلان عنها وهو امر طبيعي للتعتيم على ابناء شعبنا.

2- أكدت الامانه العامه للمجلس موقفها الوطني الثابت من العملية السياسيه صنيعة الاحتلال وان كل الممارسات الترقيعيه هي باطله ببطلان الاحتلال وكل ما بني على باطل فهو باطل بما فيها الانتخابات الاخيره التي جرت في ظل الاحتلال الامريكي والايراني الحاقد.

3- أدانت الامانه العامه للمجلس حملات الاعتقال التعسفي والقتل على الهويه والتهجير القسري والقصف الجوي وتهديم المنازل التي تطال مكون معين مهم ورئيسي من ابناء الوطن في المحافظات الثائره وتحمل الامانه منظمات حقوق الانسان والمعنيين بالرأي والجمعيات الحقوقيه، مغبة الصمت على هذه الحملات القمعيه وتطالبها بالخروج عن صمتها الطويل الذي أدى الى أنتهاكات خطير وفاضحه للانسان وحقوقه المشروعه، وتدعوا الامانه العامه المجتمع الدولي بكافة هياكله الى وقف حملات الاباده الجماعيه التي يتعرض لها ابنا شعبنا في مدن الوطن الثائره ومنع الحكومه ومليشباتها وحشدها الشعبي من ممارسة هذه الجرائم المنكره التي يندى لها جبين الانسانيه.

4- تستنكر الامانه العامه وبشده الهجمه الشرسه للحلف الامريكي الصهيوني الفارسي والقصف الجوي الذي ينهال بحممه الحارقه على أبناء الشعب العراقي ويطال دورهم السكنيه ومزارعهم ومحلات عملهم ليحصد يوميآ عشرات الشهداء والجرحى متوخين تحقيق ما فشلوا في تحقيقه في غزوهم للعراق وأحتلاله عام 2003

5- تدعوا الامانه العامه للمجلس جميع ابناء الشعب العراقي وقواه الوطنيه وفصائل المقاومه الى التوحد ورص الصفوف عبر تحالف وطني واسع وشامل لكل المخلصين المناهضين والمقاومين للاحتلال الاجنبي وللمشروع الامريكي الصهيوني الفارسي الذي يروم تحقيق مشروع بايدن التقسيمي والتفتيتي للعراق.

وفي الختام دعت الامانه العامه للمجلس جماهير الشعب العراقي للتمسك بوحدته وبخيار المقاومه واستمرار الثوره الشعبيه ودعمها واسنادها لتشمل جميع مدن العراق، التي هي الطريق الوحيد للتحرير والخلاص من الاحتلال ومن جاء معه من العملاء والخونه الفاسدين.
وما النصر الا من عند الله

المكتب الاعلامي لمجلس عشائر العراق العربيه في الجنوب
جنوب العراق في 25 ذي الحجه 1435
الموافق 19 اكتوبر 2014
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق