قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الاثنين، 27 أكتوبر، 2014

قيادة قطر العراق مكتب الثقافة والاعلام أستنكار القصف الوحشي والهمجي لقوات التحالف الأميركي الصهيوني الفارسي الصفوي

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
حزب البعث العربي الاشتراكي
قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والاعلام
أستنكار القصف الوحشي والهمجي لقوات التحالف الأميركي الصهيوني الفارسي الصفوي
شبكة البصرة
صرحَ الناطق بأسم مكتب الثقافة والأعلام في قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي بما يأتي :
تتواصل الغارات الجوية العدوانية للحلف الامبريالي الاميركي الصهيوني الفارسي الصفوي مُستهدفة السكان الآمنين ودورهم ومزارعهم ومحلاتهم التجارية والصناعية وقد تسببت هذه الغارات خلال الشهر الماضي وحتى يومنا هذا الى إستشهاد وأصابة المئات من الشهداء والجرحى وأزاء هذه الافعال الاجرامية الشريرة لحلف المعتدين الأوباش فأننا نستنكرها أشد الأستنكار ونشجبها بقوة وندعوا أبناء شعبنا المُجاهد وقواه الوطنية المُخلصة الى شجبها والدعوة الجادة لوقفها.

كما دعا الناطق بأسم مكتب الثقافة والاعلام لقيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي القوى الوطنية المُخلصة وحتى من داخل العملية السياسية المتهاوية الى شجب وأستنكار القصف الوحشي والهمجي لقوات التحالف الأميركي الصهيوني الفارسي الصفوي وتفنيد دعاواها الباطلة عن ما تسميه (محاربة الأرهاب) في حين أنها تمارس عبر هذه الغارات العدوانية الأجرامية المتواصلة أبشع صيغ الأرهاب والقمع بل والأبادة الجماعية لأبناء شعبنا الصابر.

وأن هذه الغارات الأجرامية على بشاعتها ستُصلب الارادة الكفاحية لمجاهدي البعث و فصائل المقاومة الوطنية والقومية والاسلامية وأبناء شعبنا المُجاهد على المُضي في أجهاض المخططات الشريرة لحلف المعتدين البغاة الذين يواصلون ممارساتهم الاجرامية عبر الدعوة لما يسمونه تهيأة قوة الانتشار السريع وقوات (الكوماندوز) الذي اقروه في الاجتماع الذي عقد في واشنطن برعاية وحضور اوباما لواحد وعشرين رئيس اركان للجيوش المعتدية موغلين في عدوانهم الاجرامي الذي سيجهضه جهاد البعث والمقاومة وستتوهج ثورة التحرير الظافرة المُتصاعدة عبر توحيد صفوف القوى المُناهضة للحلف الاميركي الصهيوني الفارسي الصفوي الشرير.
وحتى النصر المُبين.
24/10/2014
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق