قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأحد، 15 يونيو، 2014

بيان حزب البعث - قطر العراق 14/06/2014 : حول معطيات وأتجاهات ثورة شعبنا الظافرة.. الثورة ثورة كل الشعب والبعث مع الشعب كله

بسم الله الرحمن الرحيم
حِزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق
  
أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة  ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة   حرية   اشتراكية
  
شبكة البصرة
بيان حول معطيات وأتجاهات ثورة شعبنا الظافرة
الثورة ثورة كل الشعب والبعث مع الشعب كله
يا أبناء شعبنا الصابر المجاهد
يا أبناء أمتنا العربية المجيدة
لقد عرفتم البعث عبر مسيرته الطويلة فكراً وتنظيماً وممارسات نضالية عبر عقود طويلة من الزمن والتي جسد فيها أرقى صيغ العلاقة الحية مع الشعب فالحزب جزء من الشعب والأمة وفي طليعة المضحين والمؤمنين والفادين من أجل المصالح العُليا للشعب والأهداف التاريخية السامية للأمة العربية في الوحدة والحرية والأشتراكية..., ولقد جَسدت عقيدة البعث طموحات الشعب والأمة بسماتها الوطنية والقومية والانسانية... وقد جَسدَ البعث في مسيرته الكفاحية أرقى الصلات العضوية مع أبناء شعبنا وأمتنا مُجسداً ذلك في تركيبته التنظيمية المتجاوزة للنزعات الطائفية والعرقية المقيتة وفي تركيبته الأجتماعية من العمال والفلاحين والكسبة والنساء والمثقفين والعسكريين الثوريين وأبناء العشائر الأصيلة.

وفي ذلك كله نَحَى الحزب منحى الأرتقاء الى المعاني السامية لرسالته الخالدة الرسالة العربية الأسلامية للأنسانية جمعاء وقد إلتحم مجاهدو البعث مع مجاهدي المقاومة الوطنية والقومية والأسلامية بفصائلها كافة وحققوا النصر التاريخي للعراق والأمة والمسلمين والانسانية جمعاء في الحادي والثلاثين من كانون الاول عام 2011 بأيقاع الهزيمة المنكرة بالمحتلين الأميركان وحلفائهم الفرس والصهاينة وواصل مجاهدو البعث كفاحهم مع ابناء الشعب لمجابهة الممارسات الخيانية للعملاء والخونة الذين ساموا ابناء شعبهم سوء العذاب وحرموهم من أبسط الخدمات فضلاً عن تجويعهم وأفقارهم وحاولوا عبثاً تأجيج النعرات العنصرية والطائفية والعرقية.... وقد تراكم السخط الجماهيري لأبناء شعبنا كله بقومياته وطوائفه كافة ليتفجر في ثورة شعبية عارمة اتقدت في الفلوجة والرمادي وإتسعت الى الموصل وصلاح الدين وأجزاء من كركوك وديالى والتي ستتسع لتشمل العراق كله الشمال والوسط والفرات الأوسط والجنوب......

والبعث جزء من الشعب وثورته ويتساند مع شرائح الشعب كلها دونما أي تفريق أو تمييز وهو ضد كل النزعات الطائفية المنحرفة والتكفيرية والأرهابية من كل صنف ولون والبعث يقاوم الأرهاب أياً كان مصدره ومهما تكن القوى التي تقف خلفه.,,, ذلك أن مبادئ البعث الوطنية والقومية والأنسانية ضد الأرهاب ولذلك فأنه شجب ويشجب شجباً مطلقاً الارهاب والحركات التكفيرية المتطرفة كلها.

يا ابناء شعبنا المُجاهد المقدام
يا احرار العرب والمسلمين والشرفاء في العالم أجمع
أن ثورة الشعب العراقي في كافة المحافظات التي اندلعت فيها هي لكل الشعب والبعث يعمل جاهداً وبطاقته كلها لأن تعبر هذه الثورة عن روح الشعب كله بلا أقصاء وبلا تمييز ولذلك فأن البعث يعمل مع بقية فصائل الثورة المجاهدة على حماية ارواح المواطنين جميعاً عرباً وكرداً وتركماناً و شيعة وسنة ومسيحيين وصابئة وأيزيدين وكل ألوان شعبنا الزاهية..... والبعث يعمل بجد ومثابرة لحماية اموال الشعب ودوائر الدولة كلها والمصارف والبنوك ومحطات الماء والكهرباء كما يحتضن أفراد الجيش والشرطة الملتحمين بثورة الشعب الظافرة ويرفض البعث رفضاً مطلقاً الأعتداء على أي من ابناء شعبنا ويرفض رفضاً قاطعا توجيه أو اطلاق أية رصاصة الى صدور أبناء شعبنا بكل قومياته وطوائفه المتآخية كما يحرص البعث على أقامة أفضل الأواصر مع المحيط العربي والدولي ونحن لسنا ضد المصالح المشروعة لأي طرف كان ولسنا جزءاً من الصراعات والمحاور التي لا تصب في مجرى مصلحة الشعب وطموحات وآمال الأمة والانسانية.

والبعث يتطلع كما اكد الرفيق المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام للحزب على عزمه ومع كل ابناء الشعب ( على أقامة حكم الشعب التعددي الديمقراطي الحر المستقل الذي لا مكان فيه للحكم الشمولي والاقصاء والتمييز والتسلط والأنفراد ).

وقيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الأشتراكي تهيب بثوار الشعب جميعاً أن يضعوا أبناء الشعب في حدقات عيونهم وأن يصونوا كرامتهم ويصونوا العرض والشرف والزرع والضرع ويكونوا خداماً لشعبهم الابي المعطاء وقطع الطريق على كل محاولات التضليل والتشويه التي تحاول الحكومة العميلة إلصاقها بثورة الشعب الظافرة ومجاهديها الاصلاء وقطع الطريق أيضاً على تربصها لتجسيم أي هفوة مهما كانت صغيرة تحصل من اياً كان في مسيرة ثورتنا الظافرة والتصدي بنضالية عالية لأستنفار الحكومة المنهارة للميليشيات العميلة وحملات الاعتقالات الظالمة التي تشنها ضد أبناء شعبنا الصابر المجاهد.

والى امام على طريق التحرير التام والاستقلال الناجز وتعزيز الوحدة الوطنية وأستئناف مسيرة البناء الثوري والوطني والقومي والانساني الشامل.

المجد لشهداء العراق والأمة جميعهم.
تحية العز والفخار للرفيق المجاهد عزة إبراهيم ومجاهدي البعث والمقاومة وثوار العراق جميعهم بعشائرهم الاصيلة كلها.
والخزي والعار للقتلة واللصوص والعملاء الأخساء.
ولرسالة أمتنا المجد والخلود

قيادة قطر العراق
في الرابع عشر من حزيران 2014م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق