قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الاثنين، 30 يونيو، 2014

الطائرات التي قصفت الموصل ( أمريكية)..!.. وكذاب البيت الأسود يروم نحر الموصل وأهلها قربانا لإبقاء جرذه المهلوك على الكرسي.. شاهد آثار الدمار الديمقراطي (الأمريكي) الداعشي.! - فلم مرفق

الطائرات التي قصفت الموصل ( أمريكية)..!.. وكذاب البيت الأسود يروم نحر الموصل وأهلها قربانا لإبقاء جرذه المهلوك على الكرسي.. شاهد آثار الدمار الديمقراطي (الأمريكي) الداعشي.! - فلم مرفق

mosul0005
** تذكروا أن أمريكا لم تنتصر بأية معركة خاضها جيشها وخرجت بالعار والهزيمة..!
فقد عكفت على الطيران فوق المدينة (المحررة) كل يوم .. هذه المدينة التي تخلصت من جرم جرذانهم وجيوشهم الظلامية الارهابية..!
طائرات بدون طيّار ترسل 24 ساعة لتحلق فوق الموصل، لا ندري ماذا تروم أن ترصد..!.. فقوات الهالكي وخرجت وقواتكم القذرة وانكشحت وأهل الموصل راضين ومرتاحين.. فماذا ترومون من هذا الاجرام الفاحش..!
 اومابا الكذاب يكذب ويدعي أنه لم ولن يقصف ولن يتدخل ولن يعفر وجهه الأسود بحرب العراق ..!
ماذا تفعل طائراتك يا قاتل فوق موصلنا..!.. تتنزه لتحمي سفارتك ببغداد.. قاتلك الله ألا تستحي وداعش نحرت السوريين وهدمت مدنهم ولم ترسل لهم طائرة لتنقذ الأطفال الرضع والنساء والثكالى وترسلها لمدينة أضحت أمنة من جرم جرذانك وارهاب جيش هالكك..
يا دجال أما تخجل مما فعلته دواعشكم ومواعشكم وجيوشكم وميليشياتكم وعصائب جرمكم الهالكية من قتل وترويع وبمباركتكم.. واليوم المدينة التي لم يسجل فيها أي قتل أو حادثة منذ تحررت ومع اعلامكم القميء تحاولون ترويع الابرياء وقتل فرحتهم وهدم محال الفقراء..
قسما إن حروبكم من القذارة ما فاقت المغول.. ولا تختلف عن هالكك الذي لم يبقى على وجوده إلا أياما معدودات ان شاء الله..
ننصحك قبل أن تغدو زريبتكم الخضراء رماداً وسفارتكم التي بذلتم سنوات في بناءها أن تتركوا قليلا من التفكير.. فالعراقيون لن يرحموكم ولن يغفروها لكم..
ودعوا على الاقل مصالحكم في الميزان قبل أن تحرقوها بدعم سفاح انتهى وسينتهي قريباً..
ألا شاهت وجوهكم.. وسيذكر التاريخ ديمقراطيتكم الدموية التي جلبتموها للعراق كما سيذكر نهايتكم وخروجكم المذل وعاركم هذا الأخير الذي جللتموه بالشنار بالمساهمة بذبحنا ومحاولة وئد ثورتنا ضد سفاح العصر..
وغدا لناظره قريب..
شاهد جبنهم الفاحش:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق