قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الخميس، 26 يونيو، 2014

بيان مجلس عشائر العراق العربية في الجنوب حول الانتصارات الباهره للثوره العراقيه الشعبية الكبرى

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
بيان مجلس عشائر العراق العربية في الجنوب
حول الانتصارات الباهره للثوره العراقيه الشعبية الكبرى
شبكة البصرة
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم
بيان (158)
في هذه الايام الخالده من تاريخ عراقنا العزيز والانتصارات الباهره للثوره العراقيه الشعبية الكبرى التي انطلقت شرارتها الجهاديه في المحافظات الست المنتفضه والتي ستشمل بعون الله جميع المدن العراقيه في الجنوب والفرات الاوسط، لانها ثورة الحق ضد الباطل،
الحق الذي يمثله ابناء الشعب العراقي من خلال ثوار العشائر العراقيه الاصيله ورجال وصناديد الجيش العراقي الباسل جيش القادسيه المجيدة ومجالسهم العسكريه المجاهده، والباطل الذي تمثله عصابات المالكي الطائفية المجرمه ومن والاهم من الفاسدين والسارقين والقتله الدخلاء على العراق وشعبه الابي.
أن تحرير المدن العراقيه الواحده تلو الاخرى والزحف المقدس بأتجاه العاصمه العزيزه بغداد العروبه بغداد المنصور التي اصبح تحريرها فرض عين على كل مسلم وهزيمة جيوش المالكي الفافونيه واندحارها امام جحافل الثوار، فقد أفقدت العدو صوابه وراح يكشر عن أنيابه السامه من خلال فتاوى التطوع الطائفي للشباب المغرر بهم لزجهم في معركه خاسره سلفآ من أجل الحفاظ على كراسي السلطة الخاويه التي بات زوالها عن ارض العراق الطاهره قريب جدآ.وبعد ان ادرك المالكي ان الحراك الشعبي في محافظات الفرات الاوسط والجنوب أخذ بالتصاعد وأن الثوره المباركه ستمتد اليها والتي يكون طلائعها ابناء العشائرالعراقيه العربيه الاصيله لتلتحق في ركب الثوره العراقيه الكبرى فأخذ يستخدم أساليب ترهيب المدنيين الامنين من خلال الممارسات الامنية العشوائيه ضد ابنائهم، وان ما تتعرض له اليوم أقضية ابي الخصيب والفاو والزبير في محافظة البصره التي يسكنها مكون معين مهم من اهلها الاصليين من مداهمات واعتقالات لشبابها من قبل عصابات مسلحه ترتدي الزي العسكري وتستقل السيارات الحكوميه والمدعومه من قبل فيلق القدس الايراني،لهودليل على فقدان صوابه وتخبطه وخوفه من ابناء عشائرهذه المدن.
أن المداهمات والاعتقالات التي قامت بها قوات سوات في البصره يوم 23 حزيران 2014 والتي استهدفت المواطنين الابرياء في منطقة عيسى عبدالعزيز الراشد في قضاء الفاو، واعتقال العشرات من الشباب بعد تعرضهم للضرب والاهانه والشتم والاساءة الى رموزهم الدينيه من الصحابه، واقتادتهم الى جهة مجهوله. وما سبقها من مداهمات واعتقالات للمواطنيين في مدن المحافظه الاخرى. فأنها جرائم خطير بات التصدي لها واجب وطني واخلاقي وشرعي.
أن مجلس عشائر العراق العربيه في الجنوب يدين بشده هذه الاعمال الاجراميه الطائفيه والاعتقالات العشوائيه التي استهدفت ابناء الاقضيه الثلاثه التي يسكنها مكون معين مهم في المحافظه، وان هذه الاعمال يرفضها المجتمع البصري الذي يسعى دائمآ للحفاظ على الترابط القوي للنسيج الاجتماعي في المحافظه.وفي نفس الوقت يحمل المجلس الحكومه العميله الطائفيه المسؤوليه الكامله على سلامة الشباب المعتقلين ويطالب بأطلاق سراحهم فورآ..
ويؤكد المجلس الى ان هذه الاعمال الاجراميه غير ألاخلاقيه التي تنفذها عصابات حكومة المالكي المجرمه لن تنفعها في شيْ، بل ستزيد أهل البصره الاصلاء وعشائرهم العربيه قوة وتماسك واصرار للتصدي لهذه الاعمال البربرية التي تستهدف وحدة العراق وسيادته وهويته العربيه..
عاش العراق حرآ عربيآ
تحية اكبارواجلال الى ثوار العراق اهل الغيره والنخوه والحميه.
العز والفخر لضباط الجيش العراقي الباسل ومجالسهم العسكريه المجاهده

الشيخ احمد الغانم
الامين العام لمجلس عشائر العراق العربيه في الجنوب
البصره 28 شعبان 1435
الموافق 26 حزيران 2014
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق