قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

السبت، 28 يونيو، 2014

تعقيب مقتضب للدكتور خضير المرشدي : حول كلمة العميل الارهابي رئيس حكومة المنطقة الخضراء الذي وصف فيها شعب العراق الكريم بما لايليق

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
تعقيب مقتضب للدكتور خضير المرشدي : حول كلمة العميل الارهابي رئيس حكومة المنطقة الخضراء الذي وصف فيها شعب العراق الكريم بما لايليق
شبكة البصرة
في تعقيب مقتضب حول كلمة العميل الارهابي رئيس حكومة المنطقة الخضراء الذي وصف فيها شعب العراق الكريم بما لايليق... أشار الدكتور خضير المرشدي أمين عام الجبهة الوطنية والقومية والاسلامية في العراق بما يلي :
دليل آخر يقدمه العميل رئيس حكومة المنطقة الخضراء على مستوى هزالة التفكير وطبيعة النفوس المريضة التي تحكم العراق الان، وعلى هزيمة نظامه وحزبه وحلفاءه عندما يصف الشعب أو جزء منه (بالجرذان)؟؟؟
شعب العراق الكريم بكل قومياته وأديانه وطوائفه وعشائره.. وقواه الوطنية والقومية والاسلامية الثائرة،، يرى ويسمع، يسجل ويحفظ، يعاقب ويحاسب... وستأتي لحظة الحقيقة الذي يقول فيها هذا الشعب كلمته.. في من أهانه بقول أو فعل... وإنتهك حرماته وعرضه وشرفه، ونهب ثرواته، ونشر الفساد بين ثناياه، وزرع في ربوعه الطائفية والارهاب والتخلف.
وليعلم هؤلاء المجرمون بأن ثورة الشعب قد انطلقت ولن تتوقف الا باقتلاع نظام وبؤر العمالة والتجسس والخيانة التي أنشأته الولايات المتحدة الامريكية في العراق،، وتقوده وتديره ايران وعملاءها الصغار..
وإن من يستمع لما جاء في خطاب هذا المعتوه والمنفصم الشخصية... ليخرج بمستوى الهزيمة التي يشعر بها، والانحطاط الذي طبع سلوكه وسلوك حزبه وزمرته وميليشياته وعصاباته.
ومهما حاول هو وأسياده التصدي للثورة وإلصاق تهم الارهاب وداعش بها ووصمها بما هو ليس فيها، فأنها تبقى ثورة عراقية خالصة لعشائر العراق وبيوتاته الكريمة، يقودها رجال عجز الزمان عن الإتيان بمثلهم، أولئك حملة مشروع النهضة العربية الحضاري الأصيل، والذي سيكون مفتاح التحرير لكل الامة وليس العراق فحسب، من مشروع أمريكي صهيوني فارسي مدمر.
وليعلم هذا الأرعن ومن والاه... بانها ثورة الفرات والجنوب قبل أن تكون ثورة الوسط والشمال.. وسيرون قريباً بعون الله... بأن الارض والشجر والحجر يقاتلهم في كل قرية ومدينة ومحافظة.
ولن يحصد الا الخيبة والخسران والهزيمة والعار.. من يستهين بالشعب ومقدراته، ويهين كرامته وكبرياءه... وأن دروس التاريخ مليئة بأالامثلة والعِبَرْ.
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق