قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأربعاء، 8 أكتوبر، 2014

أبو علي الياسري : تقسيم المنطقة العربية هدف استراتيجي للتحالف السري الإيراني الغربي

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
تقسيم المنطقة العربية هدف استراتيجي للتحالف السري الإيراني الغربي
شبكة البصرة
أبو علي الياسري
كتبنا وإخواني منتسبوا الفيلق الإعلامي المقاوم للاحتلالين الأمريكي والصفوي بعد السنوات التي تلت احتلال العراق بالاحتلالين أعلاه الكثير من المقالات التي نبهنا وحذرنا فيها أبناء امتنا العربية ونظامها الرسمي لمخاطر الإستراتيجية الأمريكية الصهيونية الصفوية على العراق، وأكدنا مرارا وتكرارا على تجربة احتلالهما للعراق وما ستغنم من غنائم مهمة لتوزيعها على دول المنطقة بصورة عامة والدول العربية والخليجية بصورة خاصة وكل ومدياته عن العراق المحتل بالاحتلال ألصفوي، وحسب جداول زمنية مثبت فيها الوقت وتاريخ موعد تنفيذ توزيع الغنائم (الصفحات)، وبعيدا كل البعد عن قوة ومتانة العلاقات الوطيدة والدبلوماسيات البعيدة، والبروتوكولات والاتفاقيات والتحالفات الإستراتيجية الطويلة والمتوسطة والقصيرة وبنوعيها الاعتيادي والطارئ المعقودة بينهما.. آخرها المقالات التي تخص كاتبها المجروح بجرح العراق ومرض النوم الذي أصاب أمته لتلف شبكتها التي أدت إلى الضعف العام، ثم فقدان نظرها لطول فترة ترقبها ومراقبتها من على التل بما سيحدث لابنها البار(العراق) بعد احتلاله بالاحتلالين الأمريكي والصفوي لسنين وسنين، والتي نشرتها (شبكة البصرة) في (أيلول/تشرين الأول سنة 2014م)، والشبكات الإخبارية الوطنية والقومية والإسلامية وبالعناوين التالية (لنذكر الحاكم والمحكوم العربي بما قاله شهيد الأمة المجاهد العربي صدام حسين حول خطر الفرس على العراق والأمة عسى أن تنفعهما الذكرى!!؛ وهل يتعظ العرب من خطر المشروع ألصفوي الفارسي أم ينتظرون حرق جثثهم ووجودهم وهويتهم على أيدي ميليشيات تبعات النفوذات الإيرانية المقيمة في دولهم؟ الحلقة الثانية.. وهل اتعظ العرب من خطر المشروع ألصفوي الفارسي أم لا زالوا ينتظرون حرق جثثهم ووجودهم وهويتهم على أيدي ميليشيات تبعات النفوذات الإيرانية المقيمة في دولهم؟ الحلقة الأولى.. والنفاق الدولي بين الحرب على الدولة الإسلامية، والصمت على إجرام ميليشيات عملاء العملية السياسية الصفوية؟) عسى أن تستنهض كل من يحمل هويتها المحمدية التي طال انتظار سباتها.. معللا السبب في ذلك:
إما بالصدمة التي اصطدم بها شعبها الولود باحتلال العراق بالاحتلالين الأمريكي والصفوي!.
أو كون الشعب العربي ونظامه الرسمي لا يعلمان بما حدث في العراق ونظامه الوطني لانشغاله بالثورات التي رعتها وأشرفت عليها التحالفات العسكرية للدول الغربية، والتي نفذتها (المعارضات) من بعد غياب حركات التحرر العربي المولودة من رحم الايديولجيات التحررية القومية الإنسانية ليفجروا ما تسمى في زمننا الديمقراطي العهر بثورات (الربيع العربي) التي أكلت الأخضر باليابس وقلب موازين الأمة وجعلت عاليها سافلها، والتي سببت إلى :
حل جيوش الدول العربية ذات التاريخ العسكري العريق بمواقفها الوطنية والقومية وإلانسانية.
تفتيت لحمة الشعب العربي كل ودولته إلى قوميات وطوائف وأقليات متناحرة ومتقاتلة فيما بينها.
نهب ثروات الأمة كل ودولها العربية كضريبة لنضالهم الغربي عندما كانوا متسولين في شوارعها.
السماح للصهيونية العالمية والامبريالية الأمريكية والصفوية الفارسية أن يهيمنان ويسيطران على مقدرات وثروات وتاريخ دولهم وتسهيلهم تنفيذ إستراتيجية الدول أعلاه في المنطقة العربية خاصة.
هي السبب الأول والأخير في إذابة واجتثاث هوية العرب المحمدية.
ومع هذا... فما علينا في هذا المقال إلا أن نؤدي الواجب المفروض على كل مسلم، لنقول لله الواحد الأحد ((اللهم إنا بلغنا وبلغنا اللهم فاشهد)) لأقول فيه ومن بعد إسنادي على أدلة تثبت ذلك : على الأمة وبجميع أنظمتها الرسمية أن تضع جميع طاقاتها وبكل ما تمتلكه من إمكانيات ضمن إستراتيجيتين بعيدتين المدى.. الأولى تخص الأمن القومي العربي بصورة عامة، والثانية تخص الأمن الوطني لكل دوله بصورة خاصة.. معللا السبب في هذا للدور الخطير الذي تلعبه إيران تجاه ألامه بصورة عامة ودول الخليج العربي بصورة خاصة، وخاصة بعد أن حققت إيران الكثير من ما لم تحققه في الكثير من الدول العربية بعد احتلال العراق من قبل أمريكا وبريطانيا، والذي به استطاعت وتمكنت من استغلال جميع الظروف والأزمات التي واجهتها مما سهلت عليها التدخل السافر والسيطرة على مقدرات بحيث أصبحت صاحبة القرار في بعض الدول العربية كالعراق وسوريا ولبنان واليمن والبحرين، ووصولها إلى الإمارات من خلال احتلالها للجزر العربية الثلاثة، والسودان وفلسطين من خلال السيطرة على صلب القرار الفلسطيني.... والدليل على ما ذكر أعلاه هو الضابط البريطاني الذي كان يعمل في احد دوائر الاستخبارات البريطانية، والذي سرب معلومات خطيرة ومهمة تتعلق بالدور الإيراني الخطير تجاه الأمة ودولها العربية لوسائل إلا علام التي نشرت في عدة مواقع إخبارية عربية والذي نشرها (مركز المزماة للدراسات والبحوث).. والتي أثبتت صحة كل ما توقعناه وكتبه فرسان الفيلق الإعلامي خلال ألاثني عشر عام، والتي تكشف سر طبيعة العلاقة القوية بين النظام الإيراني ألصفوي والغرب بصورة عامة وأمريكا بصورة خاصة عندما قال فيه: (عقب حادثة هجوم 11 سبتمبر، جرت اتصالات بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية وعن طريق وفد إيراني الذي قابل الرئيس الأمريكي أثناء تعزيته له في نيويورك، إذ طرح الإيرانيون عرضا للتحالف وتبادل المصالح في منطقة الشرق الأوسط مع أمريكا، واشترطت إيران على أمريكا عدة شروط منها :
أن تمكّن أمريكا إيران من الحكم في أفغانستان والعراق ولبنان وسوريا والبحرين.
أن لا تتعرض أمريكا للمنظمات الشيعية حول العالم.
عدم اتهامها بالإرهاب وعدم تجميد أرصدتها.
تنبيه أمريكا إلى نقطة مهمة جداً وهي أن الشيعة في أي مكان وأي أرض، لهم ولاء وطاعة عمياء للأئمة والمراجع الشيعية في إيران ينفذون أوامرهم وتوصياتهم دون أي تردد بسبب المنطلق الديني العقائدي الشيعي، والذي يفيد القرار ألأمريكي في حالة غزوها لأي دولة يتواجد فيها شيعة وبالتالي سيسهل لأمريكا المهمة عبر توجيهات إيران لأتباعها المطيعين.

ويضيف التقرير: أن الشيعة في العراق تعدادهم كبير ولن يذعنوا لأمريكا إلا بتوجيه من مرجعياتهم في إيران، وهذا ما حصل في العراق، والذي سبب انهيار سريع للجيش العراقي بسبب خيانة البعض للحكومة وتحالفهم مع الأمريكان في ضرب الجيش من الخلف ونشر الإشاعات والمعلومات المغلوطة في أوساط الجيش، مما سهل وعجل بالاحتلال الأمريكي للعراق، والتي مكنت الشيعة من الإمساك بالحكم، كما فعلت في أفغانستان، وبشرط إشراف أمريكي مباشر يضمن عدم غدر إيران ونفوذاتها الذين استلموا زمام الحكم في العراق بها .
ويضيف التقرير : بعد ذلك تأتي الخطة الأمريكية الإيرانية الجديدة وفق سيناريو إخراج سوريا من لبنان وافتعال المشاكل معه وبتنسيق إيراني أيضاً، وفعلا تم ذلك عن طريق اغتيال رفيق الحريري عبر عملاء من جهاز الاستخبارات الإيراني الذي حقق طرد سوريا من لبنان، وإثارة المشاكل والتهديدات لسوريا عبر اتهامها باغتيال الحريري لتنفذ خطة الحرب مع لبنان واحتلاله عبر إسرائيل بالتنسيق الإيراني الأمريكي مع حزب الله الفرع الإيراني في لبنان، وفعلا تم ذلك من خلال سيناريو اختطاف جنود إسرائيليين من قبل حزب الله ليكونوا ذريعة لغزو لبنان والبدء بخطة التي تركد على احتلال إسرائيل للبنان وبعدها تتم مطالبة إسرائيل بالانسحاب من قبل المجتمع الدولي لاستبدالها بالقوات الدولية الذي سيمهد لأمريكا تمكين حزب الله فيما بعد من حكم لبنان حسب الاتفاق الأمريكي الإيراني، وبذلك يضمن اليهود سلاماً لحدودهم....

وتابع التقرير قائلا : إن الأزمة السورية إنما هي رسم جديد للمنطقة عبر تقاسم الغنائم بين الدول الأقوى، لتحويل العالم العربي إلى قسم شيعي وقسم سني ليستمر التقاتل والتشاحن بين الطائفتين وبرعاية إيرانية وغربية، وهذا ما تحقق فعلا والذي بدأ في سوريا، ولهذا السبب فان هناك ترتيبات إيرانية قائمة على قدم وساق مع أتباعها الشيعة السوريين للاستعداد لتلك المرحلة القادمة، والتي ستمكن الشيعة أيضاً وحسب الاتفاق الأمريكي الإيراني من الحكم والسيطرة على سوريا.. السبب في كل هذا وحسب ما ذكره التقرير.. هو لتحقيق نظرية (فكي الكماشة) التي تسعى إليها طهران وهي إيران أفغانستان العراق لبنان سوريا وبها تستطيع إيران أن تأكل كل ما بين فكيها من (دول الخليج العربي) وبه يتوقف المد الإيراني الشيعي وحسب الاتفاق الأمريكي ما عدا منطقة واحدة صغيرة ستقوم أمريكا بمنحها هدية لحليفتها إيران في منطقة الخليج وهي (دولة البحرين)، وعن طريق ثورة طائفية كبرى...أما ما تبقى من دول الخليج واليمن فسيتم صياغة الأوضاع والحكم فيها حسب إستراتيجية أمريكية سرية لا يمكن الإفصاح عنها في ذلك الاتفاق ألتحالفي...

وأضاف التقرير : لقد أبدت إيران خوفها من انكشاف دورها فيما جرى ويجري من أحداث وخوفها هذا إنما هو بسبب احتمالات انكشاف سر تحالفها مع أمريكا، ولهذا السبب طالبت إيران حليفتها أمريكا بإثارة زوبعة موضوع التسلح النووي الإيراني وللأسباب التالية :
لكسب تعاطف العرب مع إيران.
إبعاد الشك عنها.
تصوير إيران العدو القوي للأمريكان في المنطقة.

واختتم التقرير بالدليل الذي اثبت ويثبت دقة وصحة المعلومات التي سربها الضابط البريطاني عندما أشار إلى التصريحات التي صرحت بها وزيرة خارجية الولايات المتحدة السابقة (كوندوليزا رايس) للعالم عقب البدء بالحرب على لبنان عندما فالت (حان الآن الوقت لوجود شرق أوسط جديد) وهذا يعني أيها العرب تهيئة الجميع لما تبقى من سيناريو سيتم تنفيذه لاحقا.... إذن ما يمر به العالم العربي أيها الحكام والمحكومين العرب هو جزء من مؤامرة كبرى لتحالف إيراني سري مع الغرب والهدف منه إضعاف العرب عن طريق التقسيم الجديد الذي سيحدث بالمنطقة العربية بصورة عامة ودول البترول، وكما ذكرتها معلومات ضابط الاستخبارات البريطاني ب (دول الخليج العربي) بصورة خاصة.
العراق المحتل احتلالا صفويا/النجف الاشرف
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق