قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأربعاء، 8 أكتوبر، 2014

تصريح ناطق بأسم مكتب الثقافة والاعلام حول إنتحال أسم الحزب في بعض المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الأجتماعي صرحَ الناطق بأسم مكتب الثقافة والأعلام في قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الأشتراكي بما يأتي :

بسم الله الرحمن الرحيم
حِزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والأعلام
  
أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة  ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة   حرية   اشتراكية
  
شبكة البصرة
تصريح ناطق بأسم مكتب الثقافة والاعلام
حول إنتحال أسم الحزب في بعض المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الأجتماعي
صرحَ الناطق بأسم مكتب الثقافة والأعلام في قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الأشتراكي بما يأتي :
دأبت بعض الجهات المغرضة بين الحين والآخر على إنتحال أسم الحزب في بعض المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الأجتماعي وإصدار بيانات ركيكة تحمل أسم الحزب زوراً وبهتاناً وهي بعيدة كل البعد عن بيانات الحزب في أساليبها ومضامينها... وأضاف الناطق بغض النظر عما يرد في هذه البيانات الهزيلة فأنها لم تصدر عن الحزب الذي له مواقعه وقنواته المعروفة التي يُصدر عبرها بياناته المُعبرة عن مواقف الحزب وسياساته ومتبنياته في أطار مسيرة الجهاد وثورة التحرير الظافرة وبذلك فأن الحزب ينفي جملة وتفصيلا صلته بهذه البيانات المُغرضة وبصرف النظر عما يرد فيها من مواقف...

وأكد الناطق بأسم مكتب الثقافة والأعلام لقيادة قطر العراق للحزب شجبه لبعض المواقف التي عبر عنها البعض في أحدى القنوات الفضائية من تشويه لمواقف الحزب والتخرص (بفشل البعث في الحكم والمعارضة) على حد تخرصات أحدهم ناسباً للحزب الأصطفاف مع ما يسميهم (الأرهابيين) وكما هو ملعوم فأن لثورة البعث منجزاتها الايجابية الكبيرة المعروفة لأبناء شعبنا وللحزب مواقفه الجهادية الوطنية والقومية الناصعة في مسيرة الجهاد والتحرير ولم يكن في يوم من الأيام تابعاً لأحد وإنما له موقفه المتميز في الالتحام مع الفصائل الجهادية الوطنية والقومية والأسلامية وهو الذي أنتقد أخطائه بجرأة وشجاعة لا يمتلكها المتنطعون من المدمنين على الظهور في الفضائيات والمعزولين عن أية قاعدة شعبية عريضة ولا يمثلون إلا أنفسهم وأستطردَ الناطق حري بهؤلاء أن لا يتطاولوا على مواقف البعث الوطنية والقومية الناصعة في حين توسلوا به كثيراً بهدف نيل الأصوات في الأنتخابات النيابية وغيرها....

وفي هذه المناسبة فأن البعث يدعو جميع الوطنين والقوميين المخلصين أن يربأوا بأنفسهم عن تشويه مواقف الآخرين وأن يتوخوا الدقة والموضوعية فيما يصرحون به من دون أن تبهرهم أضواء بعض الفضائيات التي يعرضون بها بضاعتهم السياسية الكاسدة فالمواقف المبدئية والستراتيجية والصدق مع النفس أبقى من المواقف الدعائية والأعلامية الزائلة.
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق