قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الخميس، 2 أكتوبر، 2014

ليشاهد العالم أمرأة عراقية وهي تصرخ بألم كيف قتل أمامها جيش ايران والمالكي 7 من أبنائها!؟

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
ليشاهد العالم أمرأة عراقية وهي تصرخ بألم كيف
قتل أمامها جيش ايران والمالكي 7 من أبنائها!؟
شبكة البصرة
صباح ديبس
عضو المجلس السياسي العام لثوار العراق
تبا لهكذا مجرمون جبناء ليس لهم حدودا ولا خوفا من الله في ارتكاب جرائم كبيرة مرعبة بشعة مخيفة جبانة بدئوا بها منذ أن اغتصبوا العراق والعراقيون بقيادة سادتهم المجرمون الغزاة المحتلون وجائوا بهم ونصبوهم (حكامكا وقادة عليهم) وهم اراذل المجتمع العراقي وجبنائه وسيئيه ومتخلفيه وعهرته!؟ أمنا العراقية ام الشهداء ال ((7)) لكني احيانا اذهب بعيدا عن رؤوية المشهد المؤلم المبكي المحزن هذا وأغيب واتوه حتى اجد سؤالا لهؤلاء المجرمون ولغيرهم من المتفرجون الصامتون اهل انا شعلية)، والسؤآل ايضا ممكن ان نذهب به لأمريكا نفسها وللأمم المتحدة وهذ دي مون المشارك بجريمة عندما كان وزير خارجيتها،

السؤآل بل أكثر من سؤآل: ((هل هناك بشر بهذه الوحشية والأنحطاط والجبن والعهر والخنثيملك قدرات ارتكاب مثل هذه الجريمة؟ والتي تعد واحدة من ملايين الجرائم وفيها الكثير جرائم كبرى غير عادية التي تاخذ اشكالا وتنوعا ولاتزال؟ كما لاندري هل هناك قانون وعدل وقضاء وانسانية ومجتمع دولي كما نسمع وهل هناك رجال دين وشيوخ عشائر حقا وهل هناك قضاء انساني عادل يضع القانون أولا ولكن بحق وحقيقة وانصاف؟ هل ممكن هذا العالم ان يقاضي ايران وجيشها وحكومتها ومالكيها واحزابها ومليشياتها وازلامها المملوء بهم العراق يمكنهم ان يقاضوا ايران؟
اي لكي يعاقبوا كل هؤلاء المجرمون وفق عدل وقانون؟ وبالتالي هل ممكن وهذ هو المهم أن يقاقضوا امريكا لأنها هي سببب الجرائم وهي من وراء من نفذ تلك الجرائم وهي مسؤولة وفق كل منطق وقانون وعدالة)) وهي من ادخلت ايران للعراق ومن اتت بهؤلاء المجرمون جميعا وادخلتهم العراق؟؟؟

ايها العالم الحر
ايها البشر المنصف
ايها الضمير العالمي
ايها العراقيون ايها العرب ايها المسلمون شاهدوا واسمعوا كلام وصراخ أم عراقية ذبح جيش ايران والمالكي أمامها 7 من ابنائها امامها!؟
30/9/2014

المرفق : نشرت مواقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك و التويتر) مقطع فيديو، يوضح قتل عناصر تابعة لرئيس الحكومة السابق نوري المالكي لعدد من الأشخاص.
ويتبين في الفيديو ان "والدة تصرخ مناشدة الحكومة الجديدة بالقصاص من المجرمين التابعين للمالكي المسؤولين عن قتل أولادها السبعة".
وتضيف المرأة ان من ضمن المقتولين طفل بعمر العشر سنوات "موضحة بأن تم قتل الجميع امام عينها بدون اي ذنب وبدون اي رأفة او رحمة".
وكانت هذه المرأة احدى المشاركات في مظاهرة بغداد بتاريخ 14-9-2014 لمطالبة حكومة حيدر العبادي الجديدة، بالقصاص والحكم العادل بحق الظالمين والمجرمين الذين قتلوا العراقيين الأبرياء.
واليكم الفيديو..
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق