قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأحد، 8 نوفمبر، 2015

هل تعلم أن سجناء الميليشيات الدموية في دولة ربعهم (المقدسة).. مرفهون ويديرون حسابات تحرض على العنف من سجونهم..! - تقرير

هل تعلم أن سجناء الميليشيات الدموية في دولة ربعهم (المقدسة).. مرفهون ويديرون حسابات تحرض على العنف من سجونهم..! - تقرير

كتب بواسطة: يقين - وكالات.  المرابط العراقي
militia3
كشف مركز حقوقي متخصص بمراقبة السجون داخل العراق، اليوم الجمعة أن السلطات العدلية الحكومية توفر كافة وسائل الرفاهية لسجناء الميليشيات الطائفية، وتسم وتسمح لهم باقتناء الحواسيب والهواتف الذكية، فضلا عن إدارة حسابات إلكترونية تحرض على العنف من داخل سجونهم.

وقال مدير مركز بغداد لحقوق الإنسان، المحامي "مهند العيساوي" في تصريح لموقع اخباري أنه "تم السماح لسجناء المليشيات الطائفية في سجون الحماية القصوى، والعدالة، والرصافة، وكروبر في بغداد، باقتناء الهواتف والحواسيب الشخصية، فضلا عن خدمة الإنترنت التي سمحت لهم بإداره حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي".
وأضاف العيساوي "ان هذه الخدمات والتسهيلات متوفرة في سجن العدالة الأولى في بغداد، وغير موجودة في سجن العدالة الثاني" عازيا السبب ان الأول مخصص لسجناء الميليشيات الطائفية.
وذكر العيساوي "ان التسهيلات التي قدمتها السلطات لسجناء المليشيات شملت دخول المواد الغذائية، والملابس، والأجهزة الكهربائية، بالإضافة إلى السماح بالزيارات العائلية والخاصة التي تتم بشكل أسبوعي، مبينا أن حجم الخدمات المتوفرة في سجون المليشيات جعلتها أقرب إلى الفنادق ذات خمس نجوم".
وأشار المركز إلى "ان أغلب أعضاء المليشيات المحتجزين يديرون حسابات مخصصة للتحريض على العنف"، لافتا إلى "ان السلطات المشرفة على السجون سمحت لهم في وقت سابق بتنظيم استعراض عسكري في سجن الرصافة السادس بعد توفير الملابس والمعدات، وأن مقاطع الفيديو الخاصة بهذا الاستعراض متوفرة"...!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق