قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأربعاء، 11 نوفمبر، 2015

قيادة قطر العراق : تصاعد كفاح البعث والشعب وصيرورته حالة جهادية واحدة لإجهاض مخططات حلف الاشرار البغيض

بسم الله الرحمن الرحيم
حِزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق
  
أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة  ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة   حرية   اشتراكية
  
شبكة البصرة
تصاعد كفاح البعث والشعب وصيرورته حالة جهادية واحدة
لإجهاض مخططات حلف الاشرار البغيض
يا أبناء شعبنا المجاهد المقدام
لقد عبر البعث منذ ولادته عن روح الشعب والامة بفكره الثوري الرسالي النير فكره الوطني والقومي والديمقراطي والاشتراكي والانساني وتنظيمه الثوري الشعبي وممارساته النضالية المتواصلة على امتداد الساحة العربية على مدى ما يقرب من سبعة عقود مترعات بالتضحيات السخية والمُعطرة بالدماء الزكية بشهادة الابرار مُجسدة اروع صور الجهاد والفداء... فكان البعث لها مناضلاً مقداماً جسوراً فجّر ثورتي الثامن من شباط في العراق والثامن من آذار في سوريا عام 1963 ومنذ مقاومته للردة التشرينية السوداء وتفجيره لثورة السابع عشر – الثلاثين من تموز العظيمة عام 1968 ثورة البعث في العراق التي شيدت القلعة المتقدمة لحركة الثورة العربية المعاصرة بمنجزانها العملاقة في تصفية شبكات التجسس الصهيونية والاصلاح الزراعي الجذري والثورة الزراعية في الريف وبيان الحادي عشر من آذار الذي حقق الحل السلمي الديمقراطي للقضية الكردية والحكم الذاتي لابناء شعبنا الكردي وقرار تأمم النفط الخالد في الاول من حزيران عام 1972 وتوظيف عائداته في خدمة التنمية العملاقة والبناء الاشتراكي بأفقه القومي المفتوح، فكان البعث وثورته والشعب العراقي الابي هدفاً لمخططات معسكر اعداء العراق والامة العربية فكان العدوان الايراني الغاشم الذي دحره ابناء شعبنا ومقاتلو جيشنا الباسل مُحققين نصر العراق والامة الساطع في الثامن من آب عام 1988 كما واجه البعث والشعب العدوان الثلاثيين الغاشم والحصار الجائر مواجهة كفاحية متميزة وحتى عدوان الحلف الاميركي الاطلسي الصهيوني الفارسي واحتلال العراق في التاسع من نيسان عام 2003 فكان البعث مُتصدياً للاحتلال البغيض منذ يومه الاول وجَسدَ مجاهدو البعث والمقاومة وابناء شعبنا اروع مآثر التضحية والجهاد والفداء مُستنيرين بـ(ستراتيجية البعث والمقاومة) و(الاستراتيجية البعيدة المدى) الذي وضع اسسها الرفيق المجاهد عزة إبراهيم الامين العام للحزب والقائد الاعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني والذي قادَ وما يزال وسيمضي الى أمام بأيمان عميق وحاسم بمبادئ البعث وعقيدته الرسالة يقود ركب مسيرة الجهاد والتحرير الظافرة... ولقد قَدمَ البعث في هذه المسيرة الظافرة أكثر من 160 الف شهيد بعثي ولقد تجاوز البعث بجهاده الظافر أعتى حالات القمع والابادة وابشع صيغ الاجتثاث البغيض مُلتحماً بأبناء شعبنا المجاهد وصيرورة البعث والشعب حالة جهادية واحدة متصدية بوعيِ عال وممارسات جهادية متواصلة ضد التحالفات والتواطآت الاميركية الايرانية والتخادمات الدولية الاميركية الروسية عبر التجاذبات بين ما يسمونه التحالف الدولي الذي تقوده اميركا وما يسمونه التحالف الرباعي الروسي الايراني العراقي السوري والذي اكدنا في بياناتنا السابقة على انه (محور ايراني مدعوم روسياً وأداتيه التنفيذيتين حكومتي العملاء في العراق وسوريا) وما تبع ذلك من تدخل عسكري فاضح في سوريا والعراق والذي عبّر أبناء شعبنا في العراق على ضرورة مقاومته بقوة السلاح فاضحين الابعاد والمرامي الخبيثة للتصريحات الأمريكية الروسية المختلفة لفظاً والمُتطابقة مضموناً فبالرغم من اعترافات اوباما بان الاحتلال الاميركي للعراق كان المَعبَر لبروز الهيمنة الايرانية ضد العراق والامة العربية وما يسميه منطقة الشرق الاوسط كلها والتي اردفها بلير باعترافاته (بتورطهم بأحتلال العراق) بمخادعات مخابراتية ومعلومات كاذبة عما يسموه اسلحة الدمار الشامل في العراق وغيرها من الاكاذيب...، وتصريحات ترامب المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الاميركية عن استهداف العراق وليبيا (كان تقويضاً للأمن في الشرق الاوسط) على حد تعبيره... في حين تتواصل المخططات والمساعي المحمومة لتحالف الاشرار (الحلف الاميركي الصهيوني الفارسي) عبر التواطآت الدولية والاميركية مع روسيا والتي عبرَ عنها التعاون الروسي الصهيوني في سوريا ومطالبة نتن نياهو الفاضحة لاوباما بما أسماه (ضمانات لمستقبل الاسد في سوريا) في انضمام مفضوح للموقف الايراني الداعم لموقف نظام بشار الاسد في ذبحه لأبناء الشعب السوري المجاهد والمُستبيح لسيادة العراق...، في الوقت الذي تواصل فيه ما تسمى قوات الحرس الثوري الايراني دعمها للميليشيات المجرمة العميلة لإيران تحت مسمى (الحشد الشعبي) والتي مارست القتل الجماعي لأبناء شعبنا في الدور وتكريت وبيجي وهدمت الدور على ساكنيها بل حرقت مزارعهم وبساتينهم في ظل انعدام أي دور لما يسمونها الحكومة العراقية فضلاً عن تشظي اركانها وتحالفاتها في صراع مفضوح على المغانم والمكاسب ونهب اموال الشعب العراقي واستهداف تظاهراته الحاشدة بالقمع والتسويف واستهداف الاساتذة الجامعيين والمدرسين والمعلمين وصغار الموظفين برواتبهم الضئيلة وسط استمرار الامتيازات الخرافية للمتحكمين برقاب الشعب وسارقي ثرواته وقوته.

يا أبناء شعبنا الصابر المكافح المُقدام.
يا أبناء أمتنا العربية المجيدة.
يا أبناء الانسانية جمعاء.
ان ذلك كله قد صعّد من مسيرة جهاد البعث والمقاومة المُلتحمة بتظاهرات ابناء شعبنا الحاشدة وممارساته الجهادية المتواصلة في بغداد وعلى امتداد العراق كله حتى تجلت حقيقة البعث والشعب حالة جهادية واحدة بأروع مضامينها وصورها واشكالها الكفاحية وبروز التلاحم الشعبي مع البعث وبروز دوره الفاعل على الصعد الوطنية والقومية والانسانية والتي جسدت الصورة المُشعة لساحة الجهاد والرباط في العراق على الامة العربية كلها بما ألهب مسيرة كفاح الامة على امتداد الامة العربية بما يفتح اوسع الابواب امام اصطفاف كفاحي على الصعيد الوطني وعلى الصعيد القومي بما يُسّرع وتائر مسيرة الجهاد والتحرير الظافرة وحتى تحقيق التحرير الشامل والاستقلال التام والنهوض الوطني والقومي والانساني الشامل.
المجد لشهداء العراق والامة الابرار.
الخزي والعار لتحالف الاشرار وعملائهم الاذلاء الاخساء.
والنصر ابداً حليف مسيرة الشعب الكفاحية الظافرة لشعبنا وأمتنا.
ولرسالة امتنا المجد والخلود.

قيادة قطر العراق
في العاشر من تشرين الثاني 2015 م
شبكة البصرة
الثلاثاء 28 محرم 1437 / 10 تشرين الثاني 2015

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق