قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

السبت، 5 سبتمبر، 2015

حينما يكشف النفاق العالمي الإنساني (عوراته).. متى ستصحى انسانيتكم (المنخورة) وتتعامل مع الضحايا بمنظار واحد..!

حينما يكشف النفاق العالمي الإنساني (عوراته).. متى ستصحى انسانيتكم (المنخورة) وتتعامل مع الضحايا بمنظار واحد..!

كتب بواسطة: سارة الشيخلي - المرابط العراقي .
refuobama
حينما يكون النفاق العالمي الإنساني (فاضحا)..!

أسئلة مشروعة..!
متى ستصحى انسانيتكم (المنخورة) وتتعامل مع الضحايا بمنظار واحد..!
صواريخكم وأسلحتكم (الانسانية) وتحالفاتكم (الشيطانية) هتكت الإنسانية في العراق وما زالت تهدم البيوت الأمنة فوق رؤوس الأطفال والنساء والشيوخ والأبرياء .. 
حريتكم الحمراء خلفت لنا مليونا قتيل وملايين الثكالى واليتامى والأرامل وشردت لنا 7 ملايين في المهاجر، و3 ملايين نازح داخل البلد، بعد أن هدمت المدن على يد جنود حريتكم وحشود ظلاميتكم وعبيد سياستكم وصعاليك أحزاب (الطوفنة) التي تعمل منذ أول يوم على محو شعباً بكل ما فيه لإبقاءهم على رقابنا..!
ديمقراطيتكم الشاذة أفرزت لنا (العاهات) و(العارات) و(الشواذ) و(زناة العصر) و(حملة أحقاد الأولين والآخرين ضد العراق وشعبه)..!
تتباكون على طفل غارق وعشرات غرقوا وقد قتلتم ألاف الأطفال وشرتموهم وتركتموهم يتامى تتقاذفهم رياح التشردّ ، تخلعون ثوب (دمويتكم) و(ساديتكم)، لتتهموا أنظمة أنتم رعاتها.. وحكاماً أنتم من نصبتموهم، وسخرتم أرضهم وأموالهم لذبحنا و(تشريدنا)..
أطفال الفلوجة ينحرون يومياً.. وتتباكون على طفل غارق..!
أطفال سورية يمحقون ويحرقون بالكيمياوي والبراميل وتصرون على دعم وابقاء سفاحهم على الكرسي..!
أطفالنا ينحرون.. يبادون.. يحرقون.. يغرقون.. وما زالت انسانيتكم العوراء تجانب الحقيقة..
إنهم ضحاياكم.. إنهم ضحايا حروبكم العبثية وأطماعكم.. إنهم ضحايا دعمكم لحكام العمالة.. إنهم ضحايا ديمقراطية وحريتكم الحمراء وعدالتكم وانسانيتكم التي تتاجر بمأسينا..!
(الانسانية لا تتجزأ).. يا انسانيين..!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق