قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأربعاء، 14 يناير، 2015

عمليات المقاومة العراقية الباسلة في صفحة الثورة العراقية الكبرى ليوم 13/01/2015

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
عمليات المقاومة العراقية الباسلة 
في صفحة 
الثورة العراقية الكبرى ليوم 13/01/2015
شبكة البصرة
تحليق للطيران الحربي فوق الطارمية والمناطق القريبة من المشاهدة شمال بغداد

استمرار المعارك في قرى شمال بغداد قرب المشاهدة مع العدو منذ اعلان حكومة العدو الحملة العسكرية وتكبيد العدو خسائر كبيرة

انفجار عبوة ناسفة على عجلة للعدو وتدميرها بالكامل في طريق عمشة الطريق الرابط بين المشاهده وطريق الشط

العدو يخسر اكثر من 5 همرات ودبابة ومقتل العشرات من افراده في معارك تحرير قرية حاتم المطلك قرب المشاهدة

معارك عنيفة مع قوات العدو المتحصنة في مقر الفرقة الرابعة جنوب تكريت

اطلاق نار كثيف بعدد من احياء بغداد بعد وصول وجبة جديدة لقتلى العدو بمعارك صلاح الدين.

لاهل بغداد ثأر منذ اعوام مع المجرم علاء ابن هليل، مسؤول عن تفجير جامع السيدة خديجة بحي المواصلات والهجمات التي استهدفت حي الاعلام والرسالة ومساجدها عام 2006 كما تبين هذه المشاهد الذي يظهر بها حاملا صاروخ rpg-7 اثناء توجيهها لاحد المساجد.. شاهدوا جرائم جيش المهدي في حي المواصلات والاعلام وهم يفجرون بيوت الله

هل مرة طب وما طلع، من اناشيد الميليشيات لقائدهم المدعو علاء هليل الذي تم قتله على يد ثوار العراق... شاهدوا ثائر المحمداوي: قصيدة للمجاهد (علاء هليل) 2015

هل يا ترى ان "القائد المجاهد علاء هليل" كما يحب ان يسموه يرقص حاليا على انغام هذه الانشودة التي غنيت له في جهنم!!

الهالك علاء هليل بعد ان نشرت صفحة الثورة معلومات تفصيلية عنه ورده على صفحته الشخصية على ما نشرته صفحة الثورة في حينها لتمر الايام ويكون صيدا سهلا والرد عليه بعدها من نوع اخر.

مقتل المجرم علاء اهليل ولله الحمد والمنة والذي نشرت صفحة الثورة بوقت سابق صورته ومعلومات تفصيلية عنه.

هبوط اسعار النفط بلغة الارقام والمعادلات الرياضية  انظر الصورة

سامراء: لا ارقام دقيقة عن اعتقالات حي القاطول ومسجد البو نيسان لكن العدد لايقل عن 500 ولا يزيد عن 700 معتقل بحسب مصادر من داخل الحي استطاعات النجاة من حملة الاعتقالات التي شنت طوال ليلة الامس وحتى ساعات الفجر الاولى.

مقتل وجرح العشرات من افراد العدو بهجوم واسع استهدف ثكناتهم في سور اشناس باطراف سامراء

سامراء: اهلنا بداخل المدينة ان لم تتحركوا بشكل مستعجل وتدعوا عنكم انتظار من يقاتل عنكم بالنيابة فلا امل بانقاذ المعتقلين وهم ابنائكم واخوانكم قبل اي شيء اخر،، بادروا لمشاغلة العدو من الداخل للتضافر جهودكم مع من يقف على اسوار المدينة لتنهار امامكم مجتمعين ميليشيات العدو و جنوده.

سامراء: كارثة انسانية تلوح بالافق بعد اعتقال مئات المصلين والشباب من حي القاطول ومسجد البو نيسان ومصير مجهول للمعتقلين بعد نقلهم بزيلات لاماكن مجهولة.

سامراء: مصادر ترجح استخدام مئات المعتقلين بحي القاطول ومسجد البو نيسان كدروع بشرية لصد الهجمات المتصاعدة بمحيط المدينة والتي قد تؤدي لتحريرها مع انهيار دفاعات الميليشيات.

سامراء: الصور التي حصلت عليها صفحة الثورة للحظات الاخيرة اثناء محاصرة المئات من المصلين بمسجد البو نيسان بسامراء تدحض الراوية التي تشيعها بعض مواقع الميليشيات والتي تفيد بان المعتقلين كانوا مجتمعين للتحضير لعمل مسلح وهذا بخلاف واقع الحال حيث كان القائمون على المسجد يقيمون المنقبة النبوية ( الذكر ) بمناسبة ولادة الرسول ويضهر بالصور اطفال كانوا مع ابائهم اثناء المشاركة بالاحتفال بينما زين سقف المسجد بمستلزمات الاحتفال.  انظر الصورة

سامراء: صفحة الثورة تحصل على صور للحظات الاخيرة لمئات المصلين بمسجد البو نيسان بسامراء قبل اعتقالهم اثناء مشاركتهم بمنقبة نبوية بمناسبة المولد النبوي ومن بين المعتقلين اطفال وكبار سن.  انظر الصورة

سامراء: مصادر من حي القاطول بسامراء تشير الى اعتقال جميع شباب الحي ونقلهم لاماكن مجهولة.

مصير مجهول لمئات المصلين بعد محاصرتهم بالامس بجامع البونيسان بحي القاطول بسامراء واعتقالهم.

تجدد المعارك بمحيط سامراء بشكل عنيف.

تتداول المنابر الاعلامية معلومات عن استخدام الاحتلال الامريكي لذخائر ملوثة بمادة اليورانيوم تطلقها طائرات A10 او المعروفة بـ"الخنزير" والتي نشرت الثورة العراقية الكبرى بوقت سابق عدة مقاطع مصورة لها اثناء قصف مناطق غربي الانبار في سابقة خطيرة تعيد للاذهان الاف المواليد المشوهة التي ولدت بعد عام 1991 بسبب استخدام نفس النوع من الذخائر في حينها... شاهدوا طائرة الخنزير التابعة للاحتلال الامريكي تجدد غاراتها على قضاء راوة غربي الانبار
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق