قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الخميس، 22 يناير، 2015

صباح ديبس : البعث لم ولن يقبر... هاهو من بدء ولايزال يقود عراك تحرير العراق

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
البعث لم ولن يقبر
هاهو من بدء ولايزال يقود عراك تحرير العراق
شبكة البصرة
صباح ديبس
سياسي عراقي مستقل
فكيف يقولها العملاء (البعث المقبور)!؟
هاهو ومعه شعبه لايزالا يكاونا الأحتلال ومطاياه ويحققى الأنتصارات تلو الأنتصارات وهاهم ايضا على اطراف بغداد ينتظرون اشارة قيادتهم السياسية والعسكرية لدخولها وتحريرها كمنطلق لتحرير العراق كل العراق

اما الحقائق والوقائع التي على ارض العراق كلها تؤكد وتوضح وتقول بل تصرخ بأعلى صوتها أن : (البعث باق لأنه هاهو موجود كائن حي واقف شامخ هاهو عنيد كعادته لايزال يعارك الأحتلال ومطاياة ولايزال يتقدم نحو تحقيق كامل هدفه في التحرير والحرية والتغيير)

كشاهد على التأريخ كما يقال عاصرت اجزائه الأخيرة بدئا من ثورة تموز 58 وأنا فتا صغيرا تكرس جل اهتمامه وعقله ورغبته بالعمل السياسي الوطني والحزبي راكبا قطارهما اللذي لم انزله بكل محطاته الحلوة والمرة حتى احتل حبيبي العراق، ايضا واصلت نفس المشوار،
مشوار حبي للعراق ونضالي ودفاعي عنه كأي عراقي احب واعز هذا العراق وهذا هو مبدئي الأول لهذا تركت من كان يدعي حب العراق كذبا وتزلفا لأن اللذي يحب العراق لايخونه او يغدر به وهاهو خانه وغدر به وذهب مع محتليه وعملائه والعراق في أوج محنه وقسوة ظروفه ودمس ظلام ايامه لأني لم احتمل الكذب والخداع وخيانة الوطن في المقدمة،
لذلك جئت لمن اراه وبعينا عراقية صائبة مقتنعة مجردة من مصالح وهوى همها الوطن اسأل الله ان يحميه ولا يضيعه، لذك جئت صديقا حليفا اخا رفيقا جنديا اكررها لمن يعارك غزاة حبيبي العراق ومحتليه ومطاياهم، جئت لمن لم ولن يغدر بالعراق وشعبه جئت لمن لم ولن يصافح اعدائه وخونته ومحتليه وهذه مشاهد نعرفها نفهمها نحللها نح السياسيين العراقيين الوطنيين وليس الوصوليين وتلسكارى بنشوة المال الحرام،

لذلك انا معهم ادعوا لهم اناصرهم اشاركهم لأنهم اهل مهمة تحرير العراق وتخليص شعبه من اكبر وأوجع الامه وكوارثه ومآسيه عبر تأريخه الحديث،

اليوم هذا هو الموقف المطلوب من قبل كل عراقي أصيل احب وعز هذا العراق الغالي بصدق وأخلاص ومحبة، انه موقف وواجب تفرضهما الوطنية العراقية، تفرضهما الأنسانية يفرضهما الدين الواجب، تفرضهما الأخلاق والمبادئ والقيم يفرضهما حليب امهاتنا العراقيات،، هو :
((ان يناصر كل عراقي وعراقية ابية حبابة ووفق مقدرتكما،لتناصروا مقاتلي ومقاومي محتلي بلدكم وألام شعبكم ومغتصبي اعراضكم وسارقي قوتكم واموالكم وثرواتكم ومهددي وجودكم كما يحدث منذ 12 عاما من الأحتلال))،

نعم احتل العراق ولكن احتلوه المجرمون جميعا بحرب كونية مهدوا لها بجريمةالحصار الكبرى التي هيئت ماديا الكثير لهذا الغزو الأحتلالي الشرير، لكن في حقيقة الأمر أن العراق لم يسقط كما ادعوا المجرمون الكذابون، وها نحن نحن العراقيون نضيف اداة الرفض والجزم الأخرى مكملة لحقيقة الكلمة والواقع اللذي يعتلي الأرض ويحيطها،، لتكن الكلمة : العراق لم،، ولن يسقط، والدليل
هاهو العراق يعارك
هاهم العراقيون يعاركوا
هاهو جيشهم يعارك
هاهي عشائرهم تعارك
هاهم بعثييهم يعاركوا يقاوموا،

كمواطن عراقي ارى وشهادة للتاريخ رغم الجراح والألم الكبيرين رغم الخسائر الكبيرة والجسيمة والمؤلمة جدا للعراق لشعب العراق للدولة العراقية لجيش العراق لبعث العراق والأمة على يد عتاة المجرمين ومطاياهم،
الدليل الآخر بل احد أهم الأدلة هاهو قائد العراق قائد شعبه قائد جيشه قائد البعث قائد المقاومة وثورتهما العراقية الأبية المجاهد الأمين عزة ابراهيم،
هاهو يقود ثورة العراقيين التي حررت الآن الكثير من ارض العراق المحتلة المنكسة بهؤلاء النكسون عتاة المجرمين في هذه الأرض ومطاياهم وادواتهم الأجرامية القذرة،

لذلك هاهي ثورة العراقيين وجيشهم الهمام وعشائرهم وقواهم الوطنية والقومية والأسلامية هاهي تحيط ببغداد المجد والعز لتحريرها كمنطلق لتحرير العراق كامل العراق انشالله،

هاهم العراقيون والبعثيون وابو احمد الدوري يقودا عراك التحرير والحرية والتغيير بعد أن تسلم راية المقاومة العراقية والثورة من اخيه ورفيق عمره القائد الشهيد الخالد صدام حسين كان ولايزال يصحبهما أخوتهم العراقيون من كل ملة وصوب يصحبهما ايضا عساكرالعراقيين النشامى اهل القادسية الثانية وعشائرهم العراقية العربية كما يصحبهما رفاقهم البعثيين العراقيين لأنهم جنود العراق وحاميه هذه اهم حقيقة الحقائق اقولها انا الغير بعثي :هؤلاء معا من يديروا ادارة أهم معارك التاريخ المعاصر انها : (معركة تحرير العراق)

نعم هذه حقائق صلبة راسخة على الأرض العراقية هذه حقائق دامغة جلية على الواقع العراقي منذ احتلاله هذه عمد ناهضة تطخ رأسها باعالي السماء تؤكد جميعا ان العراق باق لم يسقط، لذلك تروا البعث باق ايضا لأنه حامي العراق الأصيل، باق لم ولن يقبر كما تتمنون تحلمون تتعقدون بسذاجة هبل وغباء وجهل لاحدود لهما،
البعث باق هذا ما قالته وأكدته الحياة وعمر السنين الصعبة ثم توجت كل بشاعات الجرائم الكبرى بجريمة العصر الحديث الكبرى،
(جريمة احتلال العراق)، وما جرت بعدها من ويلات وكوارث ومآسي للوطن والشعب لم يعرف مثيلها التأريخ ابدا بهولها وبشاعتها وساديتها وعنصريتها وهمجيتها وجبن ونذالة (ابطالها)!؟

الدليل الآخر ايضا ((هاهو البعث من يقود مقاومة وثورة عراقيتان هما من اجرء حدثين ثوريين عرفهما التأريخ الأنساني المعاصر برمته، هاهو البعث الرقم الصعب في أي معادلة في هذا العالم، اذا لم يكن البعث حلالها، أذن لاحلول أبدا لكل مشاكل المنطقة والأمة والعراق،

بعد فعل تآمري اجرامي كوني كبير وخطير بكل اشكاله الأجرامية السادية العنصرية البشعة القذرة التي استمرت لعقود من السنين وتحديدا عام 1972 عندما أمم العراق نفطه وامتلك قراره وارادته وسيادته وكرامته، حين توجت بأقدام العراق وشعبه وحزبه وصدام حسين وأخوانه ورفاقه العراقيين على تأميم نفطهما كخطوة هي الأولى والأجرء في تاريخ هذا العالم كتحدي للنهاب المجرمين،

البعث المقبور!؟ كلام ساذجا اهبلا يكرره كثيرا سرابيت العراق الجديد ويتصوره (احلاما وتمنيات وغطرسة) سادتهم المجرمون وهو : ((ان البعث قبر))!؟
وما حفزني للكتابة قول هذا العفن ابن العفن نوري المالكي اللذي كثيرا ما يردد ((البعث المقبور))؟
نعم يكرره السرابيت العملاء الخونة القتلة السراق الأميون المزورون المخادعون الكذابون اصحاب التقية العفنون النتنون يكره الجبناء وهاهو احدهم النتن نوري المالكي يكرر تلك الكلام الخرف كثيرا كما يردده الهلمة نفسها وفي غالبيتهما،

أود القول ايضا : ((ان فرضنا جدلا ان البعث قبر))؟ فهل البعث قبرتموه انتم (بذرعكم بنضالكم بجهادكم) مثلا؟؟؟ ام من قبر حكومة البعث وليس حزب البعث وفكر ونهج البعث هي دولا كثيرة وجيوشا كثيرة ومخابرات كثيرة ومجرمون كثيرون واعلاميون مرتزقة كثيرون وحملة اعلامية كونية تعتمد الكذب والخداع والأيهام وقرارات وجروب وعدوان ووووو لم يعرفهما العالم من قبل ومعهم مؤسسات ودوائر كثيرة وأسفا بل عارا معهم (عربا ومسلمون) حتى ما تسمى بالأمم المتحدة معهم،
انه الكون كله من اسقط نظام او حكومة البعث وليس البعث كما يحلوا لهم قولها هؤلاء المخنثون،

لقد قدم البعث قافلة من الشهداء لم يقدمهما من قبل اي حزب ودولة في هذ العالم، ((لقد استشهد مايقارب ال 180 ألف شهيد عراقي بعثي وملايين السجناء والمفقودين والمهجرين والمهاجرين رغم هذا الجراج تروا البعث باق وأقوى، هذه حقيقة كبيرة ناصعة بل هي ام الحقائق التي زكتها 12 عاما من النضال والمقاومة والثورة العراقية التي نهض بها شعبنا وعشائرنا العراقية العربية والبعث وجيشهما بمقاومة بدات منذ الساعات الأولى لدخول الغزاة الوطن وتلويث ارضه ومعه العلاقمة الخوانون اللذين نكسوا ايضا ارض العراق في 9/4/2003
نعم والدليل والبرهان والمطلوب اثباته هاهما جميعا حاضرون جاهزون تراهم بل يراهم العالم اجمع بالعين المجردة الا عيون الخونة والقتلة والسراق الا عيون علاقمة الأحتلال وادواتهم الأجرامية القذرة،
هاهو البعث ذوا تنظيمات جماهيرية،
هاهو له قيادة قطرية وقومية،
هاهعو له وله وله وله الكثير من متطلبات الحياة والبقاء وأدامة المقاومة والثورة حتى تحرير العراق؟

لذلك ابقوا تمنوا احلموا ولكن شعب العراق وبعث العراق وثورتهم وثوارهم ماضون لتحقيق المزيد والمزيد من الأنتصارات وسوف تتفاجئوا يوما بصباح عراقي جميل لتروا العراق محررا طاهرا نظيفا منكم ومن اسيادكم وايرانكم بالذات، اي سترو العراقيين وبعثييهم وثوارهم هم من سيقبرونكم معا سادة وعملاء،
عاش العراق
20/1/2015
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق