قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الخميس، 8 يناير، 2015

ايران.. 14 حالة اعدام بينهم 4 نساء في اليوم الأول من السنة الميلادية الجديدة تنفيذ عقوبة مروعة لبتر اليد في مدينة مشهد

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
ايران.. 14 حالة اعدام بينهم 4 نساء في اليوم الأول من السنة الميلادية الجديدة
تنفيذ عقوبة مروعة لبتر اليد في مدينة مشهد
شبكة البصرة
أعدم القتلة الحاكمون في ايران 14 سجينا شنقا في كل من سجون مدن بم وكرمان وبندرعباس وقزوين في الاول من كانون الثاني/يناير 2015.
وفي اجراء اجرامي وغير مسبوق تم اعدام 4 نساء شنقا بشكل جماعي في سجن مدينة بم بمحافظة كرمان وسجينان آخران في سجن مدينة بندرعباس و7 سجناء آخرين في سجن شهاب بمدينة كرمان بشكل جماعي وسجين آخر في سجن مدينة بويين زهرا بمحافظة قزوين.
ويفيد تقرير لوسائل الاعلام الحكومية في يوم السبت 30 كانون الأول/ديسمبر 2014 ان جلاوزة نظام ولاية الفقيه قامت ببتر اليد لسجين بالغ من العمر 30 عاما بتهمة السرقة وذلك في سجن مدينة مشهد.
ان اعدام 14 سجينا بينهم 4 نساء في اول يوم من السنة الميلادية الجديدة يدل على الأزمات المتفاقمة لنظام الملالي الآيل للسقوط الذي غير قادر على تلبية أبسط مطالب الشعب الايراني العادلة حيث وجد الطريق الوحيد لمواجهة النقمة الشعبية المتفاقمة في توسيع نطاق القمع واللجوء الى تنفيذ عقوبات مروعة.
وتأتي عملية الاعدام وبتر الأطراف للشبان الايرانيين بذريعة السرقة أو تهريب المخدرات بينما أكبر سراق في تاريخ ايران ممن نهبوا مليارات الدولارات من ثروات الشعب الايراني هم الخامنئي وقادة قوات الحرس ومسؤولون من زمر النظام المختلفة ونظام الملالي هو نفسه يمسك أساسا برؤوس الخيوط لعمليات تهريب المخدرات. وتعتبر «الهيئة التنفيذية لأوامر الإمام» امبراطورية مالية كبيرة التي تبلغ ثروتها 95 مليار دولار تم غصبها وسرقتها بالكامل من ثروات الشعب الايراني من قبل الخامنئي شخصيا.
ومقابل نهب الملالي النجومي لثروات الشعب تعيش غالبية المواطنيين الايرانيين تحت خط الفقر حيث لا يتمكن جيش الجياع من توفير أبسط حاجياتهم في الحياة اليومية وحاجات عوائلهم.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية- باريس
3 كانون الثاني/يناير 2015
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق