قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأحد، 4 يناير، 2015

تحية عطرة الى جمعية كنعان اليمنية

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
تحية عطرة الى جمعية كنعان اليمنية
شبكة البصرة
اقامت جمعية كنعان اليمنية المعروفة احتفائية قومية لمناسبة ذكرى اغتيال القائد الشهيد صدام حسين، بحضور شخصيات يمنية بارزة في مقدمتها الرفيق المناضل دكتور قاسم سلام الامين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي، القيت خلالها كلمات وقصائد تذكر بمأثر الشهيد وبطولاته ودوره القومي، وجمعية كنعان لمن لا يعرفها في الوطن العربي احتضنت المقاومة الفلسطينية وكانت ترعاها في اليمن خصوصا مكاتب فتح وحماس. وكان للشاعر القومي عبدالجبار سعد (سهيل اليماني) دور فعال في الاحتفائية. ونغتنم هذه المناسبة لنوجه التحية لجميعة كنعان ورئيسها المناضل ابو كنعان ولكل ابناء اليمن الحبيب الذين احبوا العراق بصدق وتعلقوا بالشهيد صدام حسين حبا نزيها لم يتزحزح.
صلاح المختار
رئيس اللجنة الدائمة للاحتفاء بذكرى اغتيال سيد شهداء العصر القائد صدام حسين

في الذكرى الثامنة :
أحيت جمعية كنعان في صنعاء الذكرى الثامنة لاستشهاد كنز البطولات وآخر العظماء الشهيد البطل صدام حسين.
الإحتفائية كانت مميزة تاريخيا وفنيا وأدبيا ولعل مالفت نظري أكثر هي تلك التطريزات الشعرية لمقدم الحفل الإعلامي والأديب الأستاذ فيصل الشبيبي بين الفقرات في حب العراق وصدام المجيد.
ثم كلمة معدي الحفل التي القتها الأستاذة حنان حسين منسقة الحفل ثم الفقرات الفنية التي قدمها الفنان اليمني محمد قباني في أمجاد بغداد والعراق.
وكان مسك ختام الإحتفائية ذكريات رائعة عن الشهيد قدمها رفيق نضاله الطويل الدكتور قاسم سلام عضو القيادة القومية لحزب البعث الاشتراكي.
المجد والخلود لك يا صدام المجد والفخار..
ولكل شهداء أمة العرب والمسلمين.. ولا نامت أعين الجبناء (من صفحة الشاعر الكبير عبدالجبار سعد)
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق