قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأحد، 9 نوفمبر، 2014

سهير القيسي سندريلا قناة العربية تنضم الى المذيعين الذين استقالوا من القناة بسبب سياسة القناة المعادية للعراق

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
سهير القيسي سندريلا قناة العربية تنضم الى المذيعين الذين استقالوا من القناة
بسبب سياسة القناة المعادية للعراق
شبكة البصرة
ناصر نور الدين
سهير القيسي المذيعة العراقية الشهيرة ألتي أطلق عليها لقب سندرلا من قبل محبيها تترك برنامج النشرة الرابعة من قناة العربية بسبب ما تسميها بالسياسة المعادية للعراق بعد إستقالة حافط الميرازي من القناة بسبب عدم مهنيتها
سهير القيسي المذيعة العراقية الشهيرة ألتي أطلق عليها لقب سندرلا من قبل محبيها أعلنت في صفحتها في فيس بوك انها تركت برنامج النشرة الرابعة من قناة العربية بسبب ما سمته بالسياسات الغير منصفة لقناة العربية تجاه العراق. سهير القيسي كتبت في صفحتها في هذا المجال:
((بعد ورود العديد من الأسئلة حول عدم الحضور في برنامج النشرة الرابعة فيجب توضيح أن سياسات القناة تجاه العراق ليست منصفة ولأني عراقية وأفتخر بعروبتي وعراقيتي إعتذرت عن تقديم البرنامج وهذا موقفي لأنني أحب وأقف مع العراق الحبيب الذي يعاني من إجرام هذه العصابات الوحشية التي لا تعرف الرحمة وأتمنى للعراق مستقبلا يعم بالإستقرار والأمان))

هذا الاعلان المفاجئ للمذيعة العربية القديرة أثار جدلا واسعا في صفحتها بحيث أن الكثير من العراقيين قدروا موقفها تجاه بلدهم ووصفوها بالعراقية الاصيلة وفي المقابل البعض من المتابعين حاولوا أن يبرروا موقف قناة العربية تجاه العراق ويدافعوا عن مدير إدارة قناة العربية عبدالرحمن راشد.
يذكر بان سهير القيسي كانت تحضر في قناة العربية وتحاور ضيوف تلك القناة حول أخبار العراق ولكن حين إشتباكات الجيش العراقي مع منظمات إرهابية متواجدة في العراق وصلت ذروتها غابت سهير القيسي عن النشرات الإخبارية لقناة العربية وفي هذه الفترة تسلم مذيعون آخرون مهمة قراءة أخبار العراق كأخبار إشتباكات جرف الصخر وآمرلي.

هذا ليس أول إعتراض علني على سياسات قناة العربية من قبل مذيعيها. حافظ الميرازي المذيع المصري السابق لقناة العربية أيضا قدم إستقالته على الهواء مباشرة في برنامج -إستديو القاهرة- الذي كان مقدمه إعتراضا على سياسات القناة الخاصة. إعتراض حافظ الميرازي على القناة وسبب إستقالته كان لعدم الإستقلال الذي رآه في السياسات الإعلامية لقناة العربية وعدم مهنيتها بحيث في آخر برنامج إستديو القاهرة قارن حرية الصحف المصرية مع الصحف السعودية وقال على الهواء مباشرة:
((هل تجرئ الصحف السعودية أن تقول كلمة على الملك عبدالله أو ضد النظام السعودي؟ إن لم نستطع أن نقول رأينا فلنتوقف. في الحلقة القادمة سنتحدث عن تاثير هذا على الوضع في السعودية. إذا كان تم ذلك فالعربية قناة مستقلة وإن لم يتم فاودعكم وأشكركم على متابعتكم معي خلال هذه الفترة من برنامج إستديو القاهرة))
التاريخ 2014-11-07
كرمالكم
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق