قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الاثنين، 3 نوفمبر، 2014

مهزلة عشيرة ( البونمر ) وشيوخها العضاريط.. ونواح شيخ (الدشيرة) النائب في برلمان الولي السفيه الصحوجي المدعو غازي الكعود وهو يتمنى لو تدخل الجيش الإسرائيلي لإنقاذ صحوات هذه العشيرة من بطش داعش .!

 
traitors42

وأنا أستمع لنواح شيخ ( الدشيرة ) النائب في برلمان الولي السفيه المدعو غازي الكعود وهو يتمنى لو تدخل الجيش الإسرائيلي لإنقاذ الصحوات من عشيرة ( البونمر ) من بطش داعش ، شعرت بأن الكثير من المفاهيم الأخلاقية والوطنية قد تلاشت أمام مفاهيم الدياثة التي صارت ( مشروعة ) ، بل ومحط تباه ، بفضل الإحتلالين الأمريكي والأيراني .
هذا العضروط الصحوجي ، الذي قبل بوظيفة بسطال للجنود الأمريكان ، وكلب حراسة ودلالة لهم ، مقابل راتب شهري وعلى حساب دماء العراقيين لصالح قاتليهم الأجانب ، لايستحي من الظهور في وسائل الإعلام ، ولايخجل من جريمة العمالة والعضرطة ، بل يتباهى بأنه طلب العون من ضباع الإحتلالات الأجنبية لإنقاذ مؤخرته المختفية في مكان ما ، حيث لاتظهر شجاعته الا ّ بين مزابل من يحمون أمثاله من العضاريط .
ليس دفاعا عن داعش ،
ولكنها حقيقة لابد أن تذكر لهذا الجرو وأمثاله من الجراء ، أن الدستور الأمريكي يقر بإعدام من يخون أميركا مع أجنبي ، وكذلك دستور الولي السفيه ، فعلام يستاء شيخ ( الدشيرة ) هذا إذا نال هو أو بعض من جرابيعه مثل هذه العقوبة من داعش أو من جهة أخرى غير داعش وهذا أمر متعارف عليه في كل قوانين الأمم ؟!..
هل يريد غازي الكعود منا أن نقبل مرتزقة باعونا لأعدائنا الأجانب على أنهم بشر يستحقون منا البكاءات بعد أن أبكوا الكثير من أمهات العراقيين لمجرد عضرطة مع أجانب محتلين ؟!
أم أنه يريد لنا أن نقبل بأن العمالة للأجنبي ، على شكل صحوات ، ( وجهة نظر ) !؟
غازي الكعود .. كل وأشبع كأي خروف ربيطة .. وإنجب .. وإنتظر يومك الأسود !!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق