قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الثلاثاء، 4 نوفمبر، 2014

اقتحام مصفى بيجي واغتنام مدرعتين وعجلتين عسكريتين نوع همر وقتل العشرات من مليشيا سوات المجرمة والثوار يفرضون الحصار على المصفى.. ومعارك واشتباكات عنيفة بالقرب من مطار صدام الدولي\الموقف اليومي للعمليات العسكرية لثوار العراق الابطال ليوم الاثنين 3 تشرين

 
media2

بسم الله الرحمن الرحيم
((وأخرى تحبونها نصر من الله وفتح قريب وبشر المؤمنين)) صدق الله العظيم
الموقف اليومي للعمليات العسكرية لثوار العشائر العراقية الابطال ليوم الاثنين 3 تشرين الثاني 2014
من ارض المعركة:
قاطع عمليات الانبار:
1_اشتباكات عنيفة جدا بين ثوار العشائر ومليشيا سوات الصفوية ومليشيات السلطة المجرمة في شارع 20 في الرمادي.
2_اشتباكات عنيفة تجري في اطراف ناحية عامرية الفلوجة وبكافة انواع الاسلحة.

3_الثوار يشنون هجوم عنيف بمختلف الاسلحة على مدينة حديثة لتطهيرها من مليشيا حلف الغادرين- الصحوات والمليشيات الحكومية المجرمة.
4_الثوار يستهدفون اوكار مليشيا حلف الغادرين في منطقة جبة البغدادي برشقة من قذائف الهاون عيار 120 ملم وكانت الاصابة دقيقة ومباشرة.
5_الثوار يستهدفون تجمعات مليشيات السلطة المجرمة والمليشيات المساندة لها بقنابر هاون عيار 82 و120 ملم في منطقة كبيسة وجاءت الاصابة دقيقة ومباشرة.

قاطع عمليات صلاح الدين:
1_تجري اشتباكات عنيفة جدا منذ ظهر اليوم والى ساعة اعداد الموقف جنوب مدينة بيجي بين الثوار ومليشيات السلطة المجرمة والمليشيات المساندة لها وعناصر المليشيات الاجرامية تقف عاجزة عن دخول المدينة بسبب شراسة المقاومة التي يبديها الثوار.
2_تمكن الثوار يوم امس من اقتحام مصفى بيجي واغتنام مدرعة عدد2 وعجلتين عسكريتين نوع همر وقتل العشرات من مليشيا سوات المجرمة والثوار يفرضون الحصار على المصفى.
قاطع عمليات بغداد والمناطق المحيطة بها:
معارك واشتباكات عنيفة بالقرب من مطار صدام الدولي من جهة نهاية المدرج بين الثوار من جهة ومليشيات السلطة المجرمة والمليشيات المساندة لها من جهة اخرى.
((ويا محلى النصر بعون الله))
الموقف اليومي صوتيا لثورة التحرير العراقية وعمليات الثوار ليوم 3-11-2014

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق