قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأربعاء، 12 نوفمبر، 2014

قيادة قطر العراق بوعي الشعب وجهاديته العالية سنُجهض الصفحات الجديدة للمؤامرة الكبرى لحشد الأشرار


              بسم الله الرحمن الرحيم
حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق
          أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة 
وحدة حرية اشتراكية





بوعي الشعب وجهاديته العالية
سنُجهض الصفحات الجديدة للمؤامرة الكبرى لحشد الأشرار

يا أبناء شعبنا الابي الصابر
ها هي صفحات المؤامرة الكبرى للحلف الاميركي الصهيوني الفارسي الصفوي تتواصل عبر التقليعات الجديدة لحشد الاشرار من خلال ما أعلنه أوباما عن ضرورة توسيع أدوار أعضاء آخرين في ما يسميه حشده الدولي في المساهمة في مؤامرتهم القذرة ضد العراق عبر توسيع دائرة القصف الجوي الوحشي للمواطنين الآمنين ودورهم ومزارعهم ومحلات عملهم وزيادة ما يسميه المستشارين العسكريين الذي بلغ عددههم 700 بالأعلانات الرسمية الاميركية وهو أعلى من ذلك بكثير..... وقد تزامن ذلك بتصعيد النظام الايراني الفارسي الصفوي لتدخله العسكري في العراق والتي باتت أهدافه وغاياته الشريرة مفضوحة هي الأخرى عبر تصريحات المسؤولين الايرانيين خامنئي وروحاني وشمخاني وقاسم سليماني لدى أستقبالهم عملائهم المالكي وهادي العامري وتصريحات الأخير لمجلة فورين بولسي الاميركية بأنهم سيواصلون حشدهم الموالي لإيران لمواجهة ما يسميه ( خطر سقوط بغداد بيد الأرهابيين ) والذي سيحصل فيما لو تخلوا عن دورهم وجلسوا في بيوتهم على حد تخرصاته السقيمة وإمعاناُ في تتابع حلقات مسلسل التدخل السافر والتغلغل الايراني الواسع في العراق عقد شمخاني ومسؤولون في الخارجية الايرانية ومكتب خامنئي ما أسموه ( المؤتمر المُصغر ) حضره عدد من عملائهم في العراق لتنضيج ما أسموه ( قاعدة مراجعة ايران الشاملة لسياستها في العراق ) وكل ذلك بهدف توسيع دائرة أتباع وعملاء ايران في العراق تحت الدعاوى الزائفة ( لإثراء النقاش وسماع وجهات النظر المختلفة ) ..... ويتم ذلك في أطار المساعي المحمومة لإيران في استباحة العراق عبر تأجيج التحشيد و الاحتراب الطائفي المقيت خدمة لمخططات الحلف الاميركي الصهيوني الفارسي الصفوي الشرير لتمزيق العراق وتفتيته .

وعبر ذلك كله تتضح التواطآت والتخادمات المشتركة بين أميركا وإيران لتحقيق مظلة أميركية جوية تساند الميليشيات الايرانية والميليشيات العميلة لها لممارسة المزيد من عمليات القتل على الهوية والتهجير والأبادة الجماعية لأبناء شعبنا الصامدين ... وقد ترافقت الصفحات الجديدة من مخططات حشد اميركا الشرير وأتباعها بإطلاق الأكاذيب الأعلامية الصارخة عما يسمونه تحرير المدن في الأنبار وصلاح الدين عبر ترويج الاخبار المُلفقة والكاذبة عن ما يسمونه تحرير بعض النواحي والقرى في أطراف هيت و ( تحرير بيجي ) التي ما زالت صامدة بيد أهلها وثوار الشعب الذين أفشلوا الهجمات الشريرة للميليشيات العميلة التي أستهدفت أرواح ودور المواطنين الآمنين مما حدا بأبواقهم الأعلامية الرخيصة باللجوء الى أساليب التضليل والدجل الفاضحة لتغطية فشلهم وإندحارهم المشين.

يا أبناء شعبنا المجاهد المُقدام
يا أحرار العرب والعالم أجمع

أن وعيكم الوطني والقومي والأنساني العالي وجهادكم الملحمي هو الكفيل بإجهاض الصفحات الجديدة للمؤامرة الكبرى لحشد الاشرار بزعامة اميركا التي سلمت العراق لقمة سائغة الى إيران كما أكد ذلك بدقة ووضوح الرفيق المجاهد عزة إبراهيم الامين العام للحزب والقائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني في خطاباته ورسائله والتي أكدت ان طريق الخلاص الوطني الناجع هو مجابهة حشد الأشرار بحشد وطني جهادي يتسع للفصائل الوطنية والقومية والاسلامية المجاهدة كافة وعبر هذا الأصطفاف الجهادي تتحقق المصالحة الوطنية الجادة غير الفضفاضة وتتحق مطاليب شعبنا الأساسية في التحرر والتحرير الشامل والأستقلال التام وإطلاق طاقات البناء الثوري الوطني والقومي والانساني والحضاري المتسع بنوره على البشرية جمعاء عبر الظفر الحاسم لثورة التحرير المُباركة ونصرها الأكيد على قوى الشر والعدوان والبغي والضلال .

المجد لشهداء العراق والأمة الابرار .
والخزي والعار لحشد الأشرار وحلفائهم وعملائهم الأذلاء .
ولرسالة أمتنا المجد والخلود.

قيادة قطر العراقفي الثاني عشر من تشرين الثاني ٢٠١٤ ميلادية
 
شبكة ذي قــار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق