قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الجمعة، 22 مارس، 2013

تعرّف على ما جرى في اليوم الثالث من الغزو الامريكي للعراق 21 آذار 2003 وحقيقة الصدمة الأولى.! - شواهد ووقائع

تعرّف على ما جرى في اليوم الثالث من الغزو الامريكي للعراق 21 آذار 2003 وحقيقة 

الصدمة الأولى.! - شواهد ووقائع
المرابط العراقي
iraqiarmy11

اليوم نحاول ان نبدأ في مشروع لتوثيق احداث الايام الاولى للغزو الامبريالي – الصهيوني حتى لانفقد ذاكرتنا والضوء على البطولات الجسام لابناء العراق البررة ويهم يتصدون لاقوى جيوش العالم، البعض منها منشور ولكن القليل ممن لم تتح لهم الاطلاع على تفاصيلها نعيد نشرها مرة أخرىربانا لا تؤاخذنا ان نسينا أو أخطأنا صدق الله العظيم .
عزز صدام حسين بظهوره التلفزيوني صباح الجمعة من عدم اصابته بالهجوم على البستان في الدورة حيث أعطى توقيتا محددا لالقاء خطابه حيث افتتحه بالقول «مع صلاة الفجر لهذا اليوم 20/3/2003 ميلادية الموافق 17 محرم الحرام 1424 هـجرية».
وذكر زمن الهجوم الاميركي بوضوح، عندما استعمل تعبير «مع صلاة الفجر» حول توقيت العدوان وبذلك افشل محاولة من محاولات العدو للتأثير على القوة النفسية والمعنوية لدى افراد الشعب وجيشه الباسل .
وكان صدام حسين قد عقد مساء اليوم الثاني من العدوان اجتماعا ضم وزير الدفاع الفريق سلطان هاشم احمد وقصي صدام حسين و عبد حمود سكرتير سيادته
وبدأ الليلة الماضية الغزو البري للعراق بمشاركة قوات مشاة البحرية الاميركية «المارينز» وقوات بريطانية كانت قد أرسلت عددا من دبابات "تشالينجر 11" إلى عمان عام 2002 حيث اكتشفوا أن دباباتهم تحتاج إلى برنامج تصحير رئيسي يكيف أداء الدبابة للتعامل مع الصحراء انتهى في الكويت في 16 مارس 2003 قبل أن يبدأ الغزو بثلاثة أيام. وقوات من جيوش اخرى حيث اعلن رئيس الوزراء الاسترالي المجرم جون هوارد ان القوات الخاصة الاسترالية المتمركزة في الخليج بدأت المشاركة في المعارك في العراق وكانت قواتها مكونة من طائرات مقاتلة نوع اف ايه – 18 سي/ دي تحمل 6227 باوند ذخيرة وتنطلق من حاملات طائرات او قواعد جوية ومن طائرا الاستطلاع نوع سي 130 التي يصل مداها الى 1900 كم وطائرات هيلكوبتر نوع يو اتش -60 بلاك هوك والسفن البحرية نوع انزاك التي تحمل 960 علج وسفن ونوع دارون التي تحمل 526 علج ومرتزقة من دول العالم في الوقت الذي تعرضت فيه العاصمة بغداد للمزيد من الهجمات بصواريخ كروز وبدأ الهجوم البري اثر اشتباكات بين القوات الكويتية والعراقية تفجرت بدورها بعد اطلاق العراق صواريخ الصمود على القطعات المعادية داخل الاراضي الكويتية .
وادعت القوات الاميركية والبريطانية انها احتلت ميناء ام قصر كما أعلن وزير الدفاع الاميركي، المجرم دونالد رامسفيلد على هامش مؤتمر صحافي عقده الجمعة انّ قواته سيطرت على ميناء ام القصر الواقع جنوب العراق.... وقد كذبه وزير الاعلام محمد سعيد الصحاف وقد تبين صجة كلامه اذا بعد حوالي اسبوعين استطاعت القوات الغازية من احتلال الميناء وسنخصص حلقة كاملة لهذا ان شاء الله .
و ذكرت شبكة التلفزيون الاميركية «سي. ان. ان» مساء 20-3-2008 ان تسعة صواريخ عراقية اطلقت على القوات الاميركية والبريطانية المحتشدة على الحدود العراقية ـ الكويتية لتصيبها بالصميم .
وقال مراسل الشبكة الاميركية الذي كان موجودا قرب المنطقة المنزوعة السلاح بين العراق والكويت انه شعر بالارض تهتز تحت قدميه بفعل الانفجارات.
وتركزت الغارات الجوية والضربات الصاروخية هذا اليوم على ثلاثة مواقع في بغداد اضافة الى مواقع اخرى متفرقة من العراق وخاصة في الرطبة والانبار حيث تم استهداف محطة تلفزيون ومخازن للجمارك. وذكرت وكالة الانباء العراقية ان القصف الوحشي الذي تعرضت له بغداد ليل الخميس الجمعة ادى الى اصابة 37 مدنيا بجروح وقد خلصت دراسة هيومن رايتس ووتش المنشورة في ديسمبر/كانون الأول2003 ، ان القوات الأمريكية والبريطانية استخدمت ما يصل إلى 13,000 قذيفة انشطارية تحوي ما لا يقل عن مليوني قنبلة أصغر.
أن استخدام القنابل العنقودية في المناطق المأهولة قد تسبب في وقوع إصابات بين المدنيين أكثر مما تسبب بها أي عامل آخر أثناء العمليات العسكرية التي شنتها قوات العدوان في تلك المرحلة من الحرب.
واعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية ان ستة عشر علجا امريكيا وبريطانيا قتلوا صباح الجمعة في حادث تحطم مروحية لنقل الجند من نوع سي.اتش-45 سي-نايت تابعة لقوات المارينز في الكويت لكنه لم يعلن اسباب سقوط الطائرة إلا ان متحدثا عسكريا عراقيا أعلن ان القوات العراقية اسقطت طائرة هليكوبتر وقتل من فيها فوق الاراضي الكويتية المتاخمة للحدود العراقية ..
واعلن العدو بان 62 طائرة هليكوبتر غادرت السفينة الاميركية «تاروا» المرابطة في الخليج متجهة نحو الكويت خلال الثماني وأربعين ساعة الماضية.
الهجوم على الفاو
بدأت قوات البريطانية بالانزال في رأس البيشة في اخر نقطة من جزيرة الفاو وهي مكونة من الفرقة المدرعة الاولى واللواء المدرع السابع ولواء الهجوم السادس عشر بقيادة وحدة المرينز الامريكية الـ15 المسماة مارينا ايكسبيدتيوناري باحتلال ميناء البكر الذي يصدر العراق منه النفط للعالم وهي حركة إعلامية دعائية لأن الميناء يقع على بعد مئات الكيلومترات عن أول نقطة فؤية عراقية وقد تصدى لهذه القوات المسندة من البوارج البحرية وهي اوسيان البريطانية 61 علجا ومصممة بنظام دفاع جوي ايجس لمواجهة الهجمات الجوية الكبيرة وتحمل 18 طائرة وتكن ديروجا الامريكية التي تحمل 387 وتحمل طائرتين على سطحها وسيبريانس الامريكية التي تحمل 393 علجا وتايب 42 البريطانية البريطانية التي تحمل 253 علجاً والتي تطلق صواريخ توماهوك وبيري الامريكية التي تحمل 214 علج وتحمل طائرتين وتايب البريطانية التي تحمل 181 علج وتايب 22 البريطانية التي تحمل 232 علج وطائرة واحدة واينساس الاسترالية التي تحمل 163 ودارون الاسترالية وباوت ويبل الامريكية ولوس انجلس الامريكية ومعهما ترافلاجر البريطانية وسويفسيور البريطانية وهذه كلها تطلق صواريخ توما هوك على العراق امام قوة عراقية بحرية لا تتعدى العشرين جنديا بأمرة ضابط برتبة صغيرة ولكنهم كانوا كبار بالموقف والتضحية فقاتلوا قتال الصحابة الاولين وكبدوا العدو الذي قام بالانزالين الجوي والبحري على منصة تصدير النفط وتم أسر اخرين فيما قامت قوات بريطانية اخرى وبقيادة امريكية بالتوجه الى ميناء أم قصر الذي يحرسه ابطال من اللواء 46 التابع للفرقة الحادية عشرة بقسادة اللواء الركن الشهيد خالد الهاشمي للقيام باستعراض اعلامي امام شاشات التلفاز الا ان ابطال هذا اللواء صمدوا لمدة اسبوعين ( سيتم الكتابة عنه في حينه ) فيما استمرت قوات أخرى لإحتلال المراصد الساحلية العراقية التي تضم مدفعية ساحلية وقواعد صواريخ بسيطة من نوع أرض – بحر صناعة عراقية وأستمرت طائرات الغزاة بإنزال أقسى حمولاتها على النشامى في الفاو حتى لحقت ايران من هذه القنابل حيث قال التلفزيون الايراني ان قنبلة ألقتها طائرة اميركية مشاركة بالعدوان على العراق سقطت في الاراضي الايرانية في عبدان (جنوب غرب) مقابل مدينة الفاو تسببت بخسائر بالاموال وجرحى في صفوف الايرانيين ولم تقدم ايران اية شكوى او استدعاء لممثل دبلومسي يرعى المصالح الامريكية في طهران باعتبار النتيجة ستكون دسمة لايران !!!
المعركة على البر
ويقول باحث عسكري ان الجيش العراقي تلقى الصدمه الاولى للهجوم وكانت قطعات الفيلق الثالث البطل أول من تصدى لهذه الهجمات واستطاع امتصاص زخم الهجوم والانتقال من مواضع رئيسيه الى مواضع بديله واستطاعت القوات التصدي ببساله في المحاور الرئيسه الثلاث وكان توزيع القطعات كما يلي فرقة المشاة 51 تدافع بثلاثة ألويه على المحاورالبرجسيه الرميله-ام قصر وتدافع البحريه زائد فوج مغاوير فق51عن الفاو وتدافع فرقة المشاة 18 عن قاطع الكشك البصري وحتى لسان عجيرده حدود مسؤولية الفيلق الرابع .
وكان احتياط الفيلق الثالث في المعركه الفرقه11 تدافع عن الناصريه والفرقه السادسه احتياط الفيلق موزعه ألويتها احتياط باسناد الفرق.
وجرت المعركه صاخبه ليس كما يرويها جيش الاحتلال فقد قدم الجيش العراقي ماثر وبطولات في التصدي للهجوم واوقعوا خسائر منذ أول يوم المعركه وأجبروا كافة المحاور على ايقاف اندفاعها نحو اهدافها وكانت ام قصر ويشغل قاطعها الدفاعي لواء المشاة 45الفرقه51 قد اثاروا اعجاب الجميع بصمودهم البطولي والذي استمر القتال والدفاع عن ميناء ام قصر حتى يوم6/4/2003 أي صمود لوء مشاة عراقي امام هذا الجحم من الاسناد الناري والاسناد الجوي المستمر والقطعات المدربه وذات التسليح المتطور اكثر من11يوما وهذه مأثره وبطوله تسجل لأبطال الجيش العراقي رجال الفيلق الثالث الميامين,وكان محور البرجسيه قد حصل خرق فيه بعد معارك طاحنه أستطاع لواء الاربعين المدرع من استعادتها في هجوم مقابل وكانت الصدمه الاولى للهجوم تلقتها الفرقه 51 والتي استمرت بمنازلة العدو لأكثر من اسبوع وكذلك عزز الفيلق قاطع الفاو بلواء مدرع عزز صوده وتشير المعلومات المستقاة من الخط الامامي من عناصر الاستطلاع والسكان المحليين الى هروب جنود الاحتلال من المواجهه والهرب الى الخلف   تاركين المعركه وينادون(no war) وتعني لا حرب وكان الفيلق يقدم اسناد ناري لقطاعاته بشكل مميز رغم السياده الجويه على ساحة المعركه باستخدام جميع الطائرات المتيسره وتم استخدام الصواريخ الميدانيه لونه بشكل جيد استطاع الفيلق من المسك بزمام المبادره وايقاف المحاور الثلاث وكانت الفرقه 11 الباسله قد اشتبكت بالعدو في اليوم الثاني واستطاعت تدميرعدد من آلياته وأسر عدد من جنوده بضمنهم المجنده جيسكا التي ادعى الجيش الامريكي زيفا تحريرها ومني بفضيحه اعلاميه اثناء الحرب وبنفس الوقت قامت قوات الاحتلال بعمليات انزال محدوده على الجسور تصدى لها مقاتلو الفرقه السادسه والاهالي وتم ابادتها بالكامل وكان تلفزيون العراق قد عرض صورهم وتجهيزاتهم, وكان خيار الجيش العراقي انهم امام مهمة وطنيه الدفاع عن العراق ويجب استخدام كافة الاسلحة وفقا لاسبقيات المعالجه وضروراتها وامكانية المناوره المتيسره.
اما في بقية القواطع فقد استمرت عمليات القصف الوحشي التي طالت المدنيين والمؤسسات الخدميه والمستشفيات وكل شيء فوق الاض هو هدف لغرض زرع الرعب في نفوس الاهالي وكانت معنويات الشعب العراقي عاليه جدا بالرغم من سيل الصواريخ المستمر والقصف السجادي من قبل القاصفات الاستراتيجيه بي1-بي2-بي52 واستخدام القنابل العنقوديه ووقوع ضحايا في صفوف المدنيين .
فيما شهد القاطع الشمالي التماس في قاطع الفيلق الاول والخامس من قبل وحدات القوات الخاصه والمليشيات الكرديه وتم احتواء الهجوم وتدميره وفرار المهاجمين واسقطت طائرتي استطلاع مسيره وعدد من الصواريخ الجوله , وجرت عمليات انزال مبعثره جرت ملاحقاتها ولم يحصل تماس وكانت الدوائر الاعلاميه المسخره تهول من الهجوم والانتصارات والتقدم في حين هذه أحداث يوم20/21كما هي ورواها لنا شخصيا قائد الفيلق الثالث وعدد من قادة الفرق المشتركين من الجيش العراقي وتمكنت الخلايا التجسسيه النائمه الماجوره من توجيه اهداف الطائرات عبر اقراص وهواتف الثريا لتحديد الهدف بمنظومة تحديد الهدف عبر الاقمار الصناعي GBS وسقط ضحايا مدنيين من جراء هذه الاقراص لعدم قدرة الجواسيس الولوج الى الاهداف مماحدى بهم رميها في اي مكان ومن المعروف فنيا ان مطلق الصاروخ اعمى ويوجه من طائره ثانيه بواسطه الاقمار الصناعيه وبنظام تحديد المواقع.
وادعى تقرير للحكومة البريطانية برئاسة الكذاب بلير ان العراق يحتفظ بنحو 20 صاروخا من طراز «سكود» السوفياتي منذ العدوان الثلاثيني في 1991 بمدى يبلغ 250 كيلومترا ويستطيع الوصول الى اسرائيل وقبرص وتركيا وايران.
لكن المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية بلندن يقول ان عدد هذه الصواريخ نحو 12 صاروخا ويقول كوردسمان ان العدد يتراوح بين 12 و25 صاروخا رغم نفي فرق التفتيش الدولية عن وجود مثل هذه الصواريخ الا ان ذلك يعود للحرب الدعائية بلا شك .
ويشمل الاسطول البحري العراقي زورق دورية قديم مزود بصواريخ اوسا الموجهة وخمسة زوارق دورية ساحلية صغيرة وثلاث كاسحات الغام عتيقة سوفياتية الصنع. ويمتلك عددا غير معروف من الالغام وصواريخ «سيلكورم» بر ـ بحر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق