قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأربعاء، 20 مارس، 2013

هل تعلم تركيا.. أن عدوّها اللدود المالكي قد مرر بخبثه من تحت بساطها ..عملاءه المتلبسين بأقنعة الوطنية الزائفة.. لإقامة مؤتمر في إستنطبول خدمة لاجنداته الطائفية.! - إطلع على التفاصيل


هل تعلم تركيا.. أن عدوّها اللدود المالكي قد مرر بخبثه من تحت بساطها ..عملاءه المتلبسين بأقنعة الوطنية الزائفة.. لإقامة مؤتمر في إستنطبول خدمة لاجنداته الطائفية.! - إطلع على التفاصيل

abbasbayat1
بسم الله الرحمن الرحيم
"إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيرًا وَانْتَصَرُوا مِنْ بَعْدِ مَا ظُلِمُوا ۗ وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ ..صدق الله العظيم"
مع تعاظم وتوسع حركة الاحتجاجات والتظاهرات والاعتصامات الشعبية العفوية التي شهدتها الساحات العراقية وبقوة، مطالبة بوضع حد وبصورة سريعة ونهائية للعملية السياسية التي جاء بها الاحتلال ورفض الدستور الاعوج والقوانين الجائرة التي جاءت لتستهدف كل وطني عراقي حر، يحاول ان يرفع صوته ويقف بوجه الظلم والظالمين، بعد عشر سنين عجاف مرت عليه منذ احتلال العراق والى يومنا هذا. يتعاظم معها الأدوار والحيل الخبيثة التي تمارسها حكومة المالكي ومن شاركها أو اسسها او دعمها لاجهاض الثورة العراقية الأبية القريبة أكثر من أي وقت مضى من بلوغ الهدف وإعلان النصر بعون الله.
ومن الطرق المباشرة لآجهاض ثورة الشعب العراقي هي محاولة حكومة المالكي العميلة لايران اولا واخراً ولكل من يدعم وجودها وبقائها على قيد الحياة كسرطان ابتلى به الشعب العراقي لأطول فترة ممكنة بتطبيق الخطط وإتخاذ التدابير وتنفيذ أوامر الولي الفقيه التي من شانها الحد من التظاهرات وبصورة مباشرة عن طريق إشعال الفتنة الطائفية واستخدام القوة العسكرية والميليشيات و كواتم الصوت والاعتقالات والتعذيب والاعدامات. إلا انها لم تفلح بكل تلك الممارسات الأجرامية التي أعتادت ممارستها مع الشعب العراقي في كل وقت وحين، وتسلك حكومة المالكي اليوم سلوكاً اخر يعكس مدى حالة التخبط التي تعيشها، من خلال إحداث تفجيرات في المناطق الشيعية في بغداد لاستثارتهم وتحميلهم على مهاجمة السنة، وبذلك يشعل فتيل الفتنة الطائفية من الطرف الأخر بعد أن فشل اشعالها في البداية.
 اما الطرق الغير مباشرة لانهاء الثورة العراقية فهي عديدة وخبيثة ومرسومة بيد صفوية لا تقبل ادنى شك، واهم هذه الطرق هي شراء الذمم ( وما أرخص الذمم هذه الأيام)، وهذه المرة باسلوب جديد نوعا ما حيث يقوم المالكي وعن طريق احد ازلامه المدعو (عباس بيات محمود العبيدي) وهو رئيس ما يسمى مؤتمر عشائر العراق، المؤتمر الذي افتتحه المالكي شخصياً، "الصورةأعلاه"، ومن طبقة التجار والمقاولين الأنتهازيين الذين ظهروا بعد عام 2003 وهو معروف بعلاقاته الوثيقة مع سماسرة حكومة المالكي، بتنظيم مؤتمر سياحي سياسي غير واضح المعالم في تركيا دون معرفة الحكومة التركية بان مصدر تمويل هذا المؤتمر هو المالكي، والهدف من هذا المؤتمر هو شراء ذمم أخرى وتوسيع قاعدة العملاء والانتهازيين لشق الصف الوطني واجهاض الثورة العراقية عبر هؤلاء العملاء.
abbasbayat2
حيث يقوم المدعو (عباس والذي يملك فندقا في استطنبول) بمهمة التنسيق لاقامة هذا المؤتمر واختيار ودعوة اسماء معينة من وسط مكون معين ومن المحافظات التي تشهد الانتفاضة ومنها محافظة التأميم حيث تم دعوة شخصيتين بارزتين الاول هو المدعو (اسماعيل الحديدي ) عضو ما تسمى الجمعية الوطنية عن القائمة الكردستانية بعد 2003 ويكنى "بأبو حسان" وبالمناسبة حسان هو ضابط في ميليشيات الاسايش الكردية , اما الثاني فهو نار على علم ويدعى حسين علي صالح العاتي وهو رئيس مجلس قضاء الحويجة والمعين من قبل قوات الاحتلال في هذا المنصب وهو شخص معروف بفساده وللحديث عنه نحتاج الى سجلات عديدة كي تحصي فساده وسرقاته ومؤامراته ودناءته وتكفي الأشارة الى انه قد وضعت صورته من قبل المتظاهرين في مدخل ساحة الاعتصام في قضاء الحويجة (نشرتها صحيفة المدى برس) ولكنها ليست معلقة وانما على الارض وأُشترط على كل من يدخل الى الساحة ان يدوس على صورته ويدخل.
بالتأكيد المؤتمر الخبيث الذي يزعم اقامته في تركيا يشرف على تنظيمه عملاء اخرين اكثر ارتباطاً بالمالكي وحكومة المالكي العميلة، وهناك اسمين قد ذُكرا بصدد الترويج وتوجيه الدعوات لهذا المؤتمر. الأسم الأول هو " المحامي طارق علي الصالح" صاحب مشروع وزارة خارجية الأحتلال الأمريكي "العدالة الأنتقالية" الذي كان الهدف منه تقسيم العراق وتفتيت مكوناته بنفس الطريقة التي رأيناها في السودان المقسم اليوم وبموجب هذا المشروع تحديداً
tarqiqusa
والأسم الثاني هو " أكرم العبيدي" او الحرامي كما يكنى هو وأخوته لانهم بارعين في الدجل والأحتيال والنصب في بريطانيا سابقاً واليوم في العراق، حيث أصبح أكرم العبيدي ممثلاً لأسامة النجيفي في محافظة التأميم ويتكلم بأسم المتظاهرين رغم أنه موظفاً في مجلس النواب الحالي مستغلاً لقبه العبيدي والعبيديين منه براء، إضافة إلى براعته وإتقانه لطرق النصب والأحتيال التي كان يمارسها في لندن. حيث يقوم هذان الشخصان بالترويج والدعوة لهذا المؤتمر على ان هناك أسماء وطنية لامعة ستحضر المؤتمر (وهم لا علاقة لهم بالمؤتمر أو المروجين له نهائياً)، في محاولة لجر أقدام من رفضوا المشاركة أو الحضور بعد أن عرفوا حقيقة مصدر التمويل وهو المالكي وحكومته.
mqdefault
واليوم خرجوا بدعاية أخرى وهي أن مصدر تمويل المؤتمر هو "الحراك الشعبي"، ويقصدون هنا الحزب الأسلامي المشارك في التظاهرات باسماء وعناوين أخرى في ساحات التظاهر والأعتصام، ولربما غداسيعلنون عن أن ممولوا هذا المؤتمر الضخم المزمع انعقاده في الأسبوع الثاني من شهر نيسان 2013، هو علاوي أو النجيفي او غيرهم من المشاركين في العملية السياسية، الذين جن جنونهم بعد قرار تأجيل الأنتخابات لمدة ستة أشهر ويحاولون بكل ما يستطيعون ترتيب أوضاعهم بممارسة حيلهم البائسة في الالتفاف على الشعب العراقي التي برعوا في ممارستها على مدى العقد الماضي من عمر الاحتلال في العراق وتطبيق ديمقراطيته المزيفة بلعبهم دور المعارضين للمالكي والمدافعين عن حق الشعب ولكنهم فضحوا وبانت الاعيبهم ولم تعد تنطلي على الشعب ابداً.
المهم هو ان هذا المؤتمر المراد له ان يعقد في اسطنبول في العاشر من نيسان المقبل 2013 وبحضور عدد كبير من الداخل والخارج وجلهم من النماذج التي ذكرناها أعلاه، او أوطىء منهم وأخس حيلة وبأس، اما عنوان المؤتمر وسببه وجهة تمويله فأنها اشياء يحاولون اخفاءها بأية طريقة كانت، وبغض النظر عن مصدر تمويل المؤتمر، رغم تاكدنا من أن المالكي تحديداً هو من يقف وراءه، لكننا لا نستبعد الشك بان يكون مصدر التمويل أي من المشاركين فيما تسمى بالعملية السياسية او حتى الامريكان أو الأيرانيين انفسهم لان انعقاده يصب في مصلحة كل هذه الاطراف.
فبمجرد النظر إلى تاريخ أنعقاد المؤتمر! المصادف لنفس ذكرى إحتلال بغداد 9\4\2003، سنعرف أن وراء انعقاده امراً خبيثاً الغاية منه أخبث مما نتصور فإما هي لإحداث شرخٍ وتعوييم التظاهرات عبر أولئك العملاء ممن شاركوا في التظاهرات وامتصاص غضب العراقيين في هذا اليوم تحديداً الذي لربما سيكون ساعة الصفر للزحف الى بغداد، وبالتالي اسقاط العملية السياسية وكل رموزها ومشاركيها. وعليه فأن احداث ارباك وسط المتظاهرين الشرفاء الذين دخلوا شهرهم الرابع وهم معتصمين ومصرين على اسقاط العملية السياسية والغاء الدستور، بات أمراً لابد منه وورقة بيد اولئك العملاء.
وما لا يفهمه هؤلاء المتأمرين أن المسألة اليوم بالنسبة لانتفاضة أحرار العراق وشرفائه من الأبطال الغيارى، تعدت حدود المالكي واسقاطه وحكومته لانهم اصلا سقوط في نظر المتظاهرين وما يقوم به من هرجٍ ومرج، واجرام وقتل ماهو إلا صرعات كلب يلفظ أنفاسه الأخيرة.. ويكرم الكلب عنه!! وكلمة أخيرة نقولها لكل هؤلاء المتصيدين في الماء العكر، لن ينفعكم كل ما تقومون به من حيل ومؤامرات، سنكشفها الواحدة تلو الأخرى وقبل أن تقوموا بها، وستبقون بنظرنا اولئك الملوثين بالعملية السياسية المشبوهة حتى وان غُسلتم بماء زمزم، و وصمة العار هذه ستلاحقكم إلى الأبد... وحيثما تكونوا.
بسم الله الرحمن الرحيم
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بَعْدَ إِيمَانِهِمْ ثُمَّ ازْدَادُواْ كُفْرًا لَّن تُقْبَلَ تَوْبَتُهُمْ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الضَّآلُّونَ .. صدق الله العظيم
.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق