قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الجمعة، 8 مارس، 2013

عاجل القوات الحكومية المجرمة بقيادة القذر مهدي الغراوي تستهدف ساحة الاحرار بالرصاص الحي في الموصل وتصيب العشرات.. واستشهاد الشيخ ( محمود صالح ياسين ) ..والمتظاهرون يتوجهون الى مبنى مجلس المحافظة على خلفية الهجوم ويطالبون بالقصاص العاجل.!


عاجل القوات الحكومية المجرمة بقيادة القذر مهدي الغراوي تستهدف ساحة الاحرار بالرصاص الحي في الموصل وتصيب العشرات.. واستشهاد الشيخ ( محمود صالح ياسين ) ..والمتظاهرون يتوجهون الى مبنى مجلس المحافظة على خلفية الهجوم ويطالبون بالقصاص العاجل.!

upranbar802

القوات الحكومية تستهدف ساحة الاحرار بالرصاص الحي في الموص واطلاق نار كثيف من قبل القوات الحكومية اتجاه ساحة الاحرار واستشهاد وجرح عدد من المتظاهرين.. هذا وقد مارست قوات الشرطة الاتحادية بقيادة مهدي الغراوي في مدينة الموصل همجيتها باعتثقال  20 شخص من ساحة الاحرار واي شخص يحاول الخروج من الساحة تقوم بإطلاق النار عليه..! هذا وثد استشهد اثنين برصاص الغدرعلى ايدي القوات الامنية في ساحة الاحرار وكان أحد الشهيدين الشيخ ( محمود صالح ياسين ) من قرية طويبه والثاني لحد الان لم يتسن لنا معرفة اسمه .
هذا وقال متظاهرو الموصل إن قوات الشرطة الاتحادية قامت قرابة الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم بإطلاق النار بالهواء في محيط ساحة الاحرار بالموصل لتفريق عدد من المتظاهرين الغاضبين رشقوها بالحجارة، إلى أن الأمر تطور وحدث صدام مما أسفر عن إصابة عدد من المتظاهرين بجروح بنيران الشرطة لم يعرف عددهم بعد.
واوضح المتظاهرون أن إطلاق النار وقع بعد انتهاء خطبة الجمعة لافتين إلى ان المتظاهرين اكدوا أن احد الذين اصيبوا بنيران الشرطة سرعان ما توفي، مبينا ان حالة من الفوضى والغضب تعم ساحة الأحرار وحيطها في الوقت الحالي.هذا وطالبت الجماهير المحتشدة بإعداد كبيره في ساحة الاحرار بإعلان الجهاد ضد الحكومة وهتفوا
الشعب يريد اعلان الجهاد..
هذا وتوجه المتظاهرون يتوجهون الى مبنى مجلس المحافظة في الموصل على خلفية استشهاد متظاهريين اثنيين في ساحة الاحرار.. وتشيع جماهيري للشهداء وحاله غليان شعبي في الموصل..
هذا واستمرت الهتافات الوطنية ضد حكومة العار وهذه مقتطفات مما صرخ به ثوار الموصل..
 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق