قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الجمعة، 19 أبريل، 2013

انتفاضة أحرار العراق : الصلاة على الخط السريع في جمعة "لا تراجع فقد بلغ السيل الزبى" في مدينة الفلوجة بتاريخ 19/4/2013... فلنرى ما الذي سيقوله النتن المالكي بحق هذه الجموع المباركة

انتفاضة أحرار العراق : الصلاة على الخط السريع في جمعة "لا تراجع فقد بلغ السيل الزبى" في مدينة الفلوجة بتاريخ 19/4/2013... فلنرى ما الذي سيقوله النتن المالكي بحق هذه الجموع المباركة

المرابط العراقي
intifadahahrar
في منظر رائع و مهيب يثير المشاعر وتقشعر له الأبدان، ترى الجباه الحرة الأبية مرفوعة باذن الله خاشعة لله وحده تصطف خلف إمامها وتصلي على الطريق السريع في مدينة الفلوجة، بين كل سجدة وسجدة تتوسع العيون وتنطق الألسنة "ما شاء الله" لاارادياً، وهي تراقب هذه الجباه السمر الأبية تدعوا الى ربها تلمع تحت أشعة الشمس، وترتجف الأبدان قبل الأذان لصوت الأمام وهو يتلو القرأن بذاك الصوت الشجي ويتبعه بدعاءٍ لاتقشعرالأبدان له فقط، بل بل ترتجف الأبدان وتدمع العيون وتستنطق الألسنة كلها بصوت واحد " يالله ... يالله .. يالله"، فيخشع القلب وتتمنى لو كنت بينهم... فتالله لا احلى ولا أجمل من هذا الربيع الأسمر العراقي المنصور باذن الله

منظراً لا نراه عادة إلا في يوم الحج وعند بيت الله الحرام، يوم يؤم الحج من كل حدب وصوب في اقصاع أرض، إلا أن هذا المشهد في مدينة الفلوجة البطلة واحة الجهاد وأرض المرابطين، فالمصلين الأباة الأحرار اليوم في الفلوجة وهم يقفون خلف إمام واحد ويرددون بصوت واحد باسم الله ويدعو له، أنما يجسدون الصوت العراقي الحر الأبي وهو يدعو إلى طرد الأحتلال وحكومة الأحتلال الصفوية التي اوغلت في سفك الدم العراقي وجعلت منه قربان لجرائمهم اليومية التي يرتكبوها بحق الشعب العراقي والأبرياء من العراقيين.
نترككم وهذا الفلم الرائع الذي يجسد أروع ملاحم الصمود والتحدي للثوار الأحرار
http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=wV1ff38knRk
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق