قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الجمعة، 26 أبريل، 2013

سليمان بيك : نزوح للاهالي وتحذير من مجزرة حكومية جديدة ورفض للعسكريين تنفيذ الاوامر.. وضابطاً برتبة نقيب و20 ‏جندياً من الفوج الثاني التابع للواء الـ17 بالفرقة تركوا مواضعهم وأسلحتهم وامتنعوا عن تنفيذ الأوامر الصادرة لهم بمواجهة العشائر الثائرة.! - تقرير

سليمان بيك : نزوح للاهالي وتحذير من مجزرة حكومية جديدة ورفض للعسكريين تنفيذ الاوامر.. وضابطاً برتبة نقيب و20 ‏جندياً من الفوج الثاني التابع للواء الـ17 بالفرقة تركوا مواضعهم وأسلحتهم وامتنعوا عن تنفيذ الأوامر الصادرة لهم بمواجهة العشائر الثائرة.! - تقرير

uprhaweeja39
اعترف قائممقام قضاء طوزخورماتو "شلال عبدول" ،اليوم الخميس ان ابناء العشائر سيطروا على ناحية سليمان بيك، منذ الليلة الماضية بعد اشتباكات دامت 24 ساعة مع القوات الحكومية شرق مدينة تكريت ، وانتهت بفرارها من الناحية المذكورة. وذكر عبدول في تصريح لمصدر صحفي ان " ناحية سليمان بيك التابعة لقضاء طوزخورماتو سقطت بالكامل بيد العشائر منذ ليلة امس بعد نحو 24 ساعة من الاشتباكات المتواصلة مع الجيش ".  وأضاف عبدول ان " القوات العسكرية فرت وأخلت مواقعها من الناحية المذكورة ، بسبب شدة المواجهة بين الطرفين ". وأكد عبدول ان" عناصر قوات الشرطة المحلية وقوات الصحوة "الاسناد " قاموا بتسليم اسلحتهم واخلوا مواقعهم وتركوها وانسحبوا إلى منازلهم وتركوا العمل في السلك الامني" .
فيما اكدت انباء عن هروب عائلة قائد القوات البرية السفاح (علي غيدان) من مسكنهم في قضاء بلدروز الى جهة مجهولة... وانباء اخرى تفيد عن ترك قوات الشرطة الاتحادية والجيش في الموصل نقاط التفتيش بالكامل والفرار منها تاركين اماكن خدمتها.

فيما دعت ما تسمى  القوى السياسية في قضاء طوزخورماتو، (90 كلم شرق تكريت)، اليوم الخميس، إلى ضبط ‏النفس في خضم التداعيات المتلاحقة لاقتحام ساحة اعتصام الحويجة وفقدان سيطرة الدولة على ناحية ‏سليمان بيك، واتساع ترك عناصر القوات الأمنية في المنطقة لمواقعهم، ونزوح غالبية الأهالي، في ‏حين اعتبر محلل سياسي أن رئيس الحكومة نوري المالكي لجأ إلى "إعدام" العملية السياسية للتغطية ‏على "خسارته" الانتخابات المحلية، مرجحاً أن يسعى لخلق أزمات أخرى لحين ترتيب أوضاعه.
ويقول قائمقام طوزخورماتو، شلال عبدول، في حديث إلى (المدى برس)، إن "القوى السياسية في ‏القضاء اجتمعت اليوم وبحثت الأوضاع الراهنة في ناحية سليمان بيك ودعت إلى ضبط النفس ‏والسيطرة على الأمور لمنع اتساع انتشار الجماعات المسلحة".‏
ويضيف عبدول، أن "ناحية سليمان بيك خالية حالياً من أي وجود حكومي بعد انسحاب القوات الامنية ‏من الجيش والشرطة"، مشدداً على أن "الأوضاع في الناحية لا تسر كونها تخضع حاليا للمسلحين ‏بشكل كامل ولا تتوافر معلومات عن الخسائر البشرية".‏
ويلفت قائممقام طوز خورماتو إلى أن "الوضع الأمني متوتر بالقضاء لكن ما يزال تحت السيطرة ‏على الرغم من سقوط ناحية سليمان بيك".‏
وسليمان بيك هي ناحية تابعة لقضاء طوز خورماتو (90 كلم شرق تكريت) وتقع بين جبل حميرن ‏ومدينة الطوز وتضم 28 قرية ويقطنها أكثر من 35 ألف نسمة بينما يتركز فيها 10 الاف نسمة، ‏وهي خليط لعشائر (البيات) العربية والتركمانية وتعد معقلا لمؤدي القائمة العراقية بالانتخابات ‏السابق وحزب البعث السابق، كما تعد اليوم أول مدينة تسقط بين المسلحين ..
من جهة اخرى طالبت القائمة العراقية ، اليوم الخميس، المالكي بسحب قطعات الجيش العراقي من المدن التي تشهد مواجهات حاليا، ودعت الى تسليم الملف الامني فيها الى السلطات المحلية قبل أي حوار لتهدئة الاوضاع في البلاد، فيما حذرت من "مجزرة جديدة" ينوي الجيش العراقي القيام بها في ناحية سليمان بيك.
وقال القيادي في القائمة العراقية اياد السامرائي في مؤتمر صحافي مع النائب عن العراقية احمد المساري بمبنى البرلمان، وحضرته (المدى برس) إن " الازمة الحالية في البلاد ينبغي معالجتها بحكمة من خلال الحوار ومن خلال البرلمان وليس من تشكيل لجان حكومية"، مبينا إن " تشكيل لجان حكومية تسبب في الازمة الحالية".
واوضح السامرائي أن " على المالكي المبادرة الى سحب الجيش من المواجهة وتسليم الملف الامني في المحافظات التي تشهد مواجهات الى سلطاتها المحلية"، موكدا أن " هذا الامر يضمن امكانية اجراء مباحثات لحل الازمة الحالية في البلاد".
من جانبه قال النائب عن القائمة العراقية احمد المساري إن " ناحية سليمان بيك تقصف بالطائرات والدبابات من قبل الجيش العراقي"، محذرا من مجزرة جديدة في سيلمان بيك من قبل الجيش ضد رجال العشائر".
وعزى المساري انتشار المسلحين في سليمان بيك الى "محاولة الجيش العراقي دخول الناحية الامر الذي دفع مسلحي العشائر على الانتشار في الناحية".‏
مكونات خائفة وأزمة وقود وأسعار تتضاعف
ولا يبدو وحده القائمقام غير مسرور إذ يبدو أهالي الطوز خائفين جدا من الأحداث التي تجري ‏على تبعد نحو 10 كللم إلى الجنوب من مدينتهم، في حين تخشى مكونات المدينة على وجودها في ‏ظل اشتداد سيطرة جماعات مسلحة من لون واحد.‏

ويلفت عبدالله في حديث إلى (المدى برس) إلى أن أزمة وقود أضيفت إلى تلك الأزمات بسبب قطع ‏الطرق بين كركوك وقضاء بيجي مرورا بالحويجة بسبب الاحداث هناك وحظر التجوال"، مؤكدا أن ‏‏"المواطنين بدأوا يتمونون تحسبا من تدهور الأوضاع أكثر مما ضاعف أسعرا المواد الغذائية ‏والوقود".‏
الشرطة: عشرة قتلى و20 جريحاً
من جانبه، يقول مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين، في حديث إلى (المدى برس)، إن "حصيلة ‏أحداث سليمان بيك منذ صباح امس الأربعاء وحتى المساء عند سقوطها تماما بيد المسلحين بلغت ‏عشرة قتلى وهم سبعة مدنيين وجنديان وشرطي، في حين أصيب أكثر من 20 شخصاً بجروح متفاوتة ‏بينهم نساء وأطفال".‏
ويؤكد المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "الضحايا سقطوا من جراء تبادل إطلاق النار ‏بين المسلحين والقوات الأمنية أو نتيجة القصف الجوي ورشاشات المروحيات"، مبيناً أن هذه ‏‏"الحصيلة اعتمدت على تقارير طبية بالرغم وجود خسائر بشرية لا يمكن حصرها حالياً بسبب سيطرة ‏الجماعات المسلحة على المنطقة".‏
ويوضح المصدر، أن "ما تبقى من مظاهر الحكومة في سليمان بيك يتمثل بأربع طائرات تحلق في ‏الجو وتقوم بعمليات تمشيط ورشقات رشاشة".‏
الجيش: اتساع ظاهرة ترك الضباط والجنود لمواضعهم
من جانبه، يقول مصدر عسكري في الفرقة الرابعة للجيش العراقي، إن "ضابطاً برتبة نقيب و20 ‏جندياً من الفوج الثاني التابع للواء الـ17 بالفرقة تركوا مواضعهم وأسلحتهم وامتنعوا عن تنفيذ الأوامر ‏التي صدرت لهم بمواجهة العشائر الثائرة".‏
ويذكر المصدر، الذي طلب هو الآخر عدم الكشف عن اسمه أن "قيادة شرطة محافظة صلاح الدين ‏قررت محاسبة مدير مركز شرطة منطقة ينكجة في قضاء طوز خورماتو، العقيد حسين البياتي، بسبب ‏عدم اشتباكه مع المسلحين الذين تجاوز عددهم الـ60، ليلاً عندما طوقوا المركز وطلبوا منه وأفراد ‏الشرطة البالغ عددهم عشرة عناصر ترك العمل وتسليم السلاح مقابل أرواحهم".‏
مواطن: فرار جماعي للأهالي
على صعيد متصل، يفيد محمد عبد العليم (48سنة)، من أهالي سليمان بيك، إن "أكثر من 90 بالمئة من أهالي سليمان بيك فروا إلى عدة جهات آمنة منها كركوك بعد ‏انسحاب القوات الأمنية وتزايد سيطرة المسلحين"، مضيفاً "تركت منزلي وأخذت عائلتي المكونة من ‏خمسة أطفال مع زوجتي لحمايتهم من الاشتباكات برغم القلق الذي يساورنا على ممتلكاتنا".‏
محلل: المالكي يحاول التغطية على خسارة الانتخابات المحلية
بالمقابل يرى محلل سياسي أن "نوري المالكي فتح جبهة الحويجة للتغطية على ‏خسارته الانتخابات المحلية"، متوقعاً أن "يحصد نتائجها السلبية"، مؤكدا أن خطر الجماعات المسلحة ‏هذه المرة مضاعف عشرات المرات لكونها مدعومة عشائريا.‏
ويقول جمعة محمد عبد الله،  إن "المتغيرات السريعة بعد اقتحام ميدان ‏معتصمي الحويجة وسقوط العشرات من المدنيين بين قتيل وجريح اعقبه سيطرة جماعات مسلحة على ‏ناحية سليمان بيك وبعض الطرق المؤدية إلى كركوك"، معتبراً أن "الخطر من وراء ذلك يكمن في أن ‏هذا النشاط مدعوم عشائرياً".‏
ويعتبر عبد الله، أن "المالكي أعدم العملية السياسية بيده رداً على خسارته في الانتخابات المحلية كونه ‏استقطب حوله العديد من الفاسدين في المرحلة السابقة على وفق مبدأ فاسد موالي خير من نزيه ‏معارض"، لافتاً إلى أنه "ربما يحاول الانتقام بالسعي لخلق أزمات أخرى لحين ترتيب أوضاعه ‏خصوصا أنه مقبل على خسارة أكبر في الانتخابات البرلمانية المقبلة".‏

وشهدت محافظة صلاح الدين، مقتل وإصابة 16 من عناصر الجيش ‏العراقي بهجوم مسلح نفذه مجهولين بأسلحة رشاشة وقنابل يدوية قوة عسكرية تابعة للجيش العراقي ‏قادمة من مطار المثنى في العاصمة بغداد، لدى مرورها في فلكة ناحية العلم،(10كم شرقي تكريت)، ‏فيما أضرم المسلحون النار بسبع آليات عسكرية، فيما قطع المئات من أبناء العشائر في ناحية العلم، ‏اليوم الاربعاء،( 24 نيسان 2013)، الطريق العام الرابط بين تكريت وقضاء الحويجة للحيلولة دون ‏عبور الارتال العسكرية القادمة من بغداد، بعد مهاجمة مسلحين مجهولين دورية للجيش العراقي كانت ‏تقوم بمهام أمنية في السوق الشعبية وسط قضاء بيجي (40 كم شمالي تكريت)، اقتصرت اضرارها ‏على الماديات.‏
وتشهد البلاد منذ حادثة الحويجة هجمات مسلحة على نطاق واسع طالت مناطق متفرقة من جنوب ‏وجنوب غربي كركوك وجنوب الموصل ومناطق مختلفة من صلاح الدين والفلوجة والرمادي وأدى ‏تلك الهجمات إلى مقتل وإصابة العديد من قوات الجيش والشرطة والمسلحين ايضا واحتراق العشرات ‏من المركبات العسكرية المختلفة.‏

كما قام معتصمو الرمادي،  بإحراق آلية تستخدم لنقل الدبابات والمدافع وعربة هامر، ‏وفضلا عن السيطرة على سيارة من نوع ( بيك اب) تابعة للشرطة ومركب عليها سلاح مقاوم ‏للطائرات وذلك على مقربة من ساحة الاعتصام.‏
هذا ونشرت المقاومة العراقية أخباراً تفيد أن قوات العشائر الباسلة تسيطر على ناحية سليمان بيك من قضاء طوز خورماتو وتشمل السيطرة العسكرية مفرق كفري الى سيطرة انجانة في حمرين ولم يتم التعرض لاي عنصر من الجنود او الشرطة والكثير منهم سلموا اسلحتهم وقامت العشائر الباسلة بنقلهم بسيارات مصفحة بحماية من ابناء العشائر الى مكان امن لضمان عدم تعرضهم لاي اعتداء وهناك قوات قادمة الان من قيادة عمليات دجلة مدعومه بالمروحيات تقصف بعنف شديد اجزاء من سليمان بيك مما ادى الى انسحاب ابناء العشائر الى اماكن امنة مع تأمين الطريق كي لا تذهب اي قوة الى الحويجة ونواحيها ثأرا ً للمذبحة التي حدثت هناك وبالنسبة للغنائم فقد مكن الله اخوانكم من اغتنام عدد من رشاشات البي كيسي والاربيكيات ومجموعة من الهمرات وسيارات البهبهان و القذائف هذا وقد قامت مجموعة من قوات سوات الغيارى برمي السلاح والتوجه نحو العشائر والاستسلام لهم وتم استهدافهم اثناء توجههم الى العشائر من اقرانهم وتم اصابتهم بجروح متفرقة ويتم تقديم العلاح لهم الان من قبل ابناء العشائر كي يتم نقلهم الى اهلهم بسلامة في ما بعد .. لاتنسوا اخوانكم من صالح الدعاء ومن ان يثبت الله اقدامهم ويسدد رميهم ..،

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق