قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأحد، 7 أبريل، 2013

بيان حزب البعث العربي الاشتراكي - قيادة قطر العراق في العيد السادس والستين لميلاد وتأسيس البعث معاني فكرية مُتجددة وممارسات جهادية مُتصاعدة

بيان حزب البعث العربي الاشتراكي - قيادة قطر العراق
في الثالث من نيسان 2013 م
بسم الله الرحمن الرحيم
حِزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والأعلام
أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة  ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة   حرية   اشتراكية
شبكة البصرة
في العيد السادس والستين لميلاد وتأسيس البعث
معاني فكرية مُتجددة وممارسات جهادية مُتصاعدة
أيها المجاهدون البعثيون الأصلاء
يا أبناء شعبنا المجاهد
يا أبناء أمتنا العربية المجيدة
يحل علينا اليوم العيد السادس والستين لميلاد وتأسيس البعث في السابع من نيسان عام 1947 يوم ميلاد الفكر العربي الثوري الجديد والتنظيم القومي المُجسد لهذا الفكر الانبعاثي الخلاق رافع لواء الرسالة العربية الخالدة رسالة الإسلام المتجددة للإنسانية جمعاء.. فلقد وُلد البعث فكراً وتنظيماً وممارسات جهادية من رحم الواقع العربي وجاءت أهداف البعث وأهداف الامة التاريخية في الوحدة والحرية والاشتراكية رداً علمياً وثورياً على واقع الاستعمار والتجزئة والاستغلال والتخلف.

ولقد دشن البعثيون الأوائل ميلاد عهد البطولة الذي بشر بهِ الرفيق القائد المؤسس أحمد ميشيل عفلق رحمه الله كما أفصحت كتاباته (انقلابيتنا) و(بماذا تتسم حركتنا) و(ثروة الحياة) و (معركة المصير الواحد) وغيرها الكثير عن السمات الثورية الأساسية لفكر البعث الايماني القومي الديمقراطي الاشتراكي والإنساني والذي مثل تجاوزاً ثورياُ نوعياُ للأفكار والأحزاب والحركات السياسية القطرية والقومية الخالية من أي مضمون ديمقراطي واجتماعي في ذات الوقت الذي تجاوز فيه الأفكار والأحزاب والحركات السياسية اليسارية والاشتراكية غير القومية مثلما تجاوز الأفكار الدينية السياسية الطائفية والسلفية.

وبذلك كله عبر فكر البعث خير تعبير عن أصالة الامة وأرادتها في التحرر والوحدة والتقدم الاجتماعي والتجدد والأبداع مُجسداً ذلك في تنظيمه القومي وممارساته الجهادية على امتداد الساحة العربية كلها والتي تجسدت في ثورة الثامن من شباط عام 1963 في تصديها للانحراف الفردي الدكتاتوري القاسمي بثورة الرابع عشر من تموز عن أهدافها الوطنية والقومية ولقد جابه البعث ردة الثامن عشر من تشرين الثاني السوداء التي اغتالت ثورة الثامن من شباط مواصلاً نضاله حتى تفجير ثورة البعث في العراق ثورة السابع عشر - الثلاثين من تموز عام 1968 العظيمة بمنجزاتها العملاقة في تصفية شبكات التجسس والإصلاح الزراعي الجذري وبيان 11 آذار عام 1970 الذي حققَ الحل السلمي الديمقراطي للقضية الكردية والحكم الذاتي لأبناء شعبنا الكردي وقرار تأميم نفط العراق الخالد في الأول من حزيران عام 1972 ومسيرة التنمية العملاقة والبناء الاشتراكي بالأفق الديمقراطي القومي.

هذه المنجزات التي استنارت بنظرية العمل البعثية التي ارسى أسسها شهيد الحج الأكبر الرفيق القائد صدام حسين رحمه الله شيدت القلعة الناهضة لحركة الثورة العربية المعاصرة.

أيها المناضلون البعثيون الأشداء
يا أبناء شعبنا الأبي المقدام
يا أحرار العرب وشرفاء العالم أجمع
لقد استهدف مُعسكر أعداء الامة هذه القلعة الشامخة بعدواناته المتكررة العدوان الإيراني الغاشم الذي دحره أبناء شعبنا ومقاتلو جيشنا الباسل في الثامن من آب عام 1988 والعدوان الثلاثيني الآثم عام 1991 والحصار الجائر والعدوان الأميركي الأطلسي الصهيوني الفارسي الصفوي واحتلال العراق في التاسع من نيسان عام 2003 والذي واجهه مجاهدو البعث والمقاومة بكفاحهم المتواصل حتى هزموا المحتلين الاميركان وحققوا نصر العراق والامة التاريخي في الحادي والثلاثين من كانون الأول عام 2011 مواصلين جهادهم الملحمي بوجه تركات المحتلين والفرس الصفويين ومخططهم التدميري ضد العراق والامة والعملية السياسية المتهاوية وحكومة المالكي العميلة ملتحمين بتظاهرات الشعب الحاشدة واعتصاماته الصامدة لأكثر من مائة يوم في ممارسات جهادية مُتصاعدة معبرة عن المعاني المتجددة لفكر البعث الرسالي وتجدد حيوية أهدافه التاريخية في الوحدة والحرية والاشتراكية بوجه الاحتلال والاستعباد وصيغ الاستغلال والنهب الجديد لثروات العراق والامة.

ولقد جسد مجاهدو البعث والمقاومة حقيقة البعث الجهادية التي أكدها الرفيق القائد المجاهد عزة ابراهيم الأمين العام للحزب والقائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني بقوله (أن الجهاد هو هوية البعث وهو عقيدته وثقافته) وبذلك سيتواصل جهاد البعث والمقاومة لأسقاط العملية السياسية المنهارة وحكومة المالكي العميلة وإقامة حكم الشعب التعددي الديمقراطي الحر المستقل (الذي لا مكان فيه للحكم الشمولي والإقصاء والتفرد والاستئثار) والمضي الى أمام في مسيرة البناء الثوري الوطني والديمقراطي والاشتراكي و القومي والإنساني الشامل.

وهكذا تتواصل الصلة الحية والعضوية والجدلية بين معاني فكر البعث المتجددة وممارساته الجهادية المتصاعدة وحتى النصر المؤزر المُبين وتحقيق الانبعاث العربي الجديد.

تحية الإكبار لروح الرفيق القائد المؤسس أحمد ميشيل عفلق رحمه الله وروح شهيد الحج الأكبر الرفيق القائد صدام حسين رحمه الله.
المجد لشهداء البعث والعراق والامة الأبرار.
تحية الفخار والعز للرفيق القائد المجاهد عزة ابراهيم ولمجاهدي البعث والمقاومة جميعهم وأبناء شعبنا الأبي وامتنا العربية المجيدة.
ولرسالة أُمتنا الخلود.

قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والإعلام
في السابع من نيسان 2013م
بغداد المنصورة بالعز بإذن الله
المقاومة الوطنية العراقية... الممثل الشرعي والوحيد للشعب العراقي
شبكة البصرة
السبت 25 جماد الاول 1434 / 6 نيسان 2013

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق