قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الثلاثاء، 9 أبريل، 2013

الثورة العراقية الكبرى تعرض معلومات عن البرلمانية صاحبة اللسان السليط وأحد أبواق المالكي.. البعثية السابقة " حنان الفتلاوي".. وشاهد من أهلها.! - فلم مرفق


الثورة العراقية الكبرى تعرض معلومات عن البرلمانية صاحبة اللسان السليط وأحد أبواق المالكي.. البعثية السابقة " حنان الفتلاوي".. وشاهد من أهلها.! - فلم مرفق

poster0050
حرصت القوى الوطنية العراقية المتمثلة بشباب الثورة والمرابطين في سوح الوغى والأقلام الغيورة الشريفة على رصد كافة الفضائح التي تكشف حقيقة هذه العصابة القذرة التي نصبها الاحتلال والتي مارست جرماً ولصوصية فاقت أجندات أسيادها، بل بدأت بمنحهم "فلسفات" توفر عليهم هدر أموالهم التسلحية أو خسارة جنودهم في المعارك مع خصومهم، فزرع عدّة عمامات ومراجع وأحزاب أسلموية ساقطة وسط جسد الدولة، لتنعن خراباً وتخلف دماراً شاملاً لا تحدثه حتى القنايب النووية..
وهذا ما فعلته في العراق بعد أن نصبت أحطّ القوم وأكثرهم كرهاً للعراق وشعبه، وتحولت لأداة تنفيذ في تدمير الدولة العراقية وسحق الشرفاء واعدام الأبرياء وتمزيق اللحمة الوطنية، وصعود شرذمة ساقطة بكافة المقاييس على سدة الحكم متمثلة بالساسة والبرلمانيين والسياسيين الذين يفضح تاريخهم الخياني واللصوصي والتآمري ما يشيب له الولدان وما سليطة اللسان والبعثية السابقة "حنان الفتلاوي".. إلا واحدة من هذه الجوقة التي اخترنا فضحها وعلى لسان قرينتها الأخرى "مها الدوري".. ولتكون شاهداً من أهل البيت الفاسد العفن..
إنه غيض من فيض الانحاطا الذي وصلت له الدولة العراقية التي تديرها اليوم مافيات التحشيش والمخدرات والخطف والنهب والظلامية.. إنه غيض من فيض من انقلبوا من البعثية للدعوجية والأسلموية، وفضحوا عن حقيقتهم التي تتلوّن مع الحاكم وتقدم خدماتها له، فإن رحل تحوّلت لخدمة الجديد، مؤكدين فراغهم من الانتماء الوطني وسقوطهم وانحطاطهم وانقلابهم مع كل رياح تهبّ حتى لو كان الحاكم عميلا خائنا وولاءه لألد أعداء الوطن..
لنتابع ونوثق.. وصفحات سوداء للبرلمانية الفاسدة "حنان الفتلاوي"...!
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق