قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الثلاثاء، 16 أبريل، 2013

شاهد سلسلة وثائق عن جريمة العصر حلقات عن صفحة الغدر والخيانة وما ارتكبته غوغاء العصر عام 91 بشهادة العراقيين.. وكيف غدرت ايران الحقد بالاتفاقات الموقعة مع النظام الوطني السابق وحقيقة اتفاق الطائرات العراقية التي هبطت في ايران.! - فلم وثائقي


شاهد سلسلة وثائق عن جريمة العصر حلقات عن صفحة الغدر والخيانة وما ارتكبته غوغاء العصر عام 91 بشهادة العراقيين.. وكيف غدرت ايران الحقد بالاتفاقات الموقعة مع النظام الوطني السابق وحقيقة اتفاق الطائرات العراقية التي هبطت في ايران.! - فلم وثائقي

traitors912
هذه الحقائق شاهد تاريخي على اسوأ جريمة بالعصر حين اتفقت كل العناوين الشريرة مع مجرمي العصر لاستباحة العراق بدون اي اكتراث انساني ولارحمة.. لقد فضحهم الله على فعلتهم التي امتدت من صفحة الغدر والخيانة وغوغاء بربر العصر عام 91. انها تتمه لما جاءة به الامبريالية العالميه لاستباحة عراق الكرامة والكبرياء عراق السلام نعم هذا التسجيل الوثائقي الذي يتحدث به الشهيد البطلمحمد حمزة رئيس الوزراء في عام 91 وحتى 93 والذي تم اغتياله في المعتقل الامريكي وبالتعذيب انه شاهد العصر وهذا دليل قطعي عن صدق نية قيادة العراق اتجاه الجار في بناء علاقات اجتماعية وطيدة وتعاون في ظل عصر الحيتان الشريره وهو يشرح لكم التفاصيل. لكن السوء والحقد يربو في صدر وعقل جارة السوء التي رفضت الفرصة التاريخية لتجاوز الاحقاد وبناء علاقات تخدم البلدين انها واحدة من عاداتهم المشهورة الا وهي الغدر لقد غدروا بالعراق واختاروا الشر الخبيث. هذا التسجيل الوثائقي نطرحه للمتسائلين حول كيف العراق ارسل طائراته الى ايران عندما شرعت امريكا بضرب العراق لكم الاتفاق الشامل الذي وقعه العراق وبتحمس قيادة ايران عليه واتضح فيما بعد ان هذا التحمس هو استدراج لانهم جزء من المخطط الامبريالي على العراق وكانت ايران تنقل كافة محاضر اللقاءات مع الجانب العراقي المتمثل بقيادته الى امريكا هذا هو الدهاء الفارسي البغيض وهذه اخلاقيات الاعداء.

نرجو نشر هذه الوثائق المهمة وخاصة لجيل العراق الجديد الذي لم يعاصر هذه الصفحة وماحصل بها اي صفحة الغدر والخيانة ويجب ان تدون في المناهج الدراسية وحالها حال استباحة هولاكو الى بغداد.
لكن والله اننا قادمون وانتم هالكون ياعبدة النار يا اقزام لقد منّ الله علينا بنعمة القتال والصبر والايمان والتاريخ يعيد نفسه عليكم واينما تولون يولى عليكم وسنرسل عليكم رجال اشداء ذو بئس شديد.
يامحلى النصر بعونه الله اننا قادمون يابغداد
وليخساء الخاسؤن ويندحر المحتلين واذنابهم
الرحمة والخلود لشهداء العراق الابرار
http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=dLbNrIIZGZw#t=0s 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق