قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الاثنين، 29 أبريل، 2013

لص محترف وعضو شعبة في حزب البعث..!..تعرف على قائد القوات البرية (علي غيدان مجيد هندي العتبي).. أحد القادة السفاحين المسؤولين عن مجزرة الحويجة.! - معلومات مثيرة

لص محترف وعضو شعبة في حزب البعث..!..تعرف على قائد القوات البرية (علي غيدان مجيد هندي العتبي).. أحد القادة السفاحين المسؤولين عن مجزرة الحويجة.! - معلومات مثيرة

ghedan1
قائد القوات البرية في العراق.. الذي يسجل على قائمة المجرمين الدوليين المطلوبين للعدالة ببعد مشاركته بمجزرته الحويجة والتي ذهب ضحيتها 1400 معتصم مسالم ما بين قتيل وجريح ومفقود ومعتقل، تلك المذبحة التي تمّ الاجهاض فيها على الجرحى والأطفال أمام أباءهم والتلذذ بالقتل الطائفي وتحت إمرة الحرس الثوري الايراني القذر.. فقد ورتنا معلومات جديدة تفيد بأن المدعو علي غيدان هندي العتيبي قائد القوات البرية ، كان عضو قيادة شعبة في حزب البعث .. وقائد فرقة في الجيش العراقي السابق..! متعدد الولاءات منها للمالكي واخرى للاكراد وعميل للمخابرات الامريكية والبريطانية، كما أنه لص محترف، يعرفونه اهالي ديالى ومنتسبي فرقته العسكرية كم سرق من الكويت ابان أحداث الكويت عام1991
ومن سرقاته المميزه سرقته لغزلان أمير الكويت..!؟

هذا اللص القذر الذي أودعها لدى أحد معارفه المدعو (كاظم مريوش العتبي) من اهالي المعقل بمدينة البصرة والذي كان يعمل وكيلا له، اعتقل عامين انذاك وذلك لتخاذله وجبنه عندما ترك فرقته العسكرية وهرب بحاله..! بمعنى أنه جبان ومتخاذل أيضا..  اطلق سراحه بعد مناشدة الرئيس  السابق صدام حسين رحمه الله من قبل شيخ عشيرة الداينية في ديالى.!؟
أحيل بعد اطلاق سراحة بالعفو الخاص الى دائرة المحاربين المرتبطة بديوان الرئاسة انذلك.. ولا ندري على أية ملّة هؤلاء ابمنافقين المتقلبين ما بين خدمة الحاكم والسبكة والانقلاب عليها وعلى الحزب الذي ينتمون له، وإن كان الاحتلال وزمرته المنصبة قد قد فضحت حقيقة ما يسمى الاجتثاث للطائفة وليس لمنتسبي البعث، والدليل حاشية المالكي جلّهم من البعثيين الفاسدين وممن تخرجوا من سجون الخيانة والعمالة...

يروي من يعرفه أن (علي غيدان) استدان مبلغ من المال من احد الاشخاص من اهالي ديالى وذلك ليفتح بها علوة خاصة بتجارة الاسمدة في بعقوبه، وكعادته لم يكن نزيهنا في تجارته .. وكان يقوم  بشراء الاسمدة من الدولة وبيعها بالسوق السوداء واخيرا قام بتهريب الاسمدة المخصصه لفلاحي ديالى بتهريبها الى ايران اي نعم الى ايران.!؟ إذن جلّهم عبيدها ومرتزقتها من يخدمونها، ولهذا استمرت العبودية بعد الاحتلال الغاشم... ثم جاءت له الفرصة ليصطف مع الاحتلال الامريكي بعد عام 2003
ليمعن في خيانة العراق ويقدّم خدماته من أجل ذبح العراقيين وعلى وجه الخصوص (السنّة)، وتنفيذ مخططات أسياده في قم وواشنطن، وقد فعل العبد الذليل.. وأخر مأثره مذبحة الحويجة التي يندى لها جبين البشرية..
جدير بالذكر كانت أولى مهام المدعو علي غيدان في ديالى حيث شارك قوى الاحتلال بذبح واعتقال الالاف من اهالي ديالى بلدته .!!؟ وخاصة ابناء عشائر الداينيه التي احسنت اليه وحمته يوما ما.؟ فالغادر والخسيس يبقى معدنه صديء أسوة بأسياده الذين هرولوا حينما عادوا إلى قطع اليد التي امتدت لهم وأنقذتهم من الموت المحتم في السابق.. لربما لأن هذه اليد ما كان عليها انقاذهم ودفعت ثمن انقاذ خائن لبلده وعميل لدولة معادية...
فلا غرابة في سلوك الجباء الذين يقابلون الحسنة بالسيئة...   كما أساء الى عشائر الدهلكية وبني زيد .!!؟
هل تعلم أن (على غيدان) اول من دفع بأتجاه تنظيم عمليات المداهمات والاعتقالات العشوائية ؟؟؟
ومن جرائمه السيئة الصيت هي اعطاء المعلومات الكاذبة على عشائر بني زيد مما ادى الى اعتقال عطا السعدون ويتحمل غيدان مسؤولية استشهاد اولاد عطا السعدون وابناء عمومتهم وهدم دورهم
ثم قام بإعطاء معلوات كاذبة بأنه هناك خمسين انتحارية في قرية 14 تموز (( الداينية )) وذالك لذبح ماتبقى من نسائهم ؟؟
علي غيدان ... كلب من كلاب جيش المالكي، ونحن نخشى على الضباط والمراتب الشرفاء الذين هم بإمرة غيدان لانه رجل بلا ذمه ولا ضمير .!؟ ومصالحه الشخصية فوق كل شيء وليس لديه الولاء لا للجيش ولا للوطن ولا للدين وليس لديه انتماء ووفاء لمسقط راسه ديالى !!! بل للطائفية ولايران وسادته في الزريبة الخضراء .. فاي رجل انتهازي هذا
ومن لا يعرفه فهو واخوانه الان من اغنى أغنياء العراق وأمواله وعقاراته متوزعه على أكثر من دوله ..!؟
مؤمنأ له ملاذأ امن يهرب لها عندما تتهدد مصالحة للخطر .!؟
فهل ستتركه المقاومة العراقية الباسلة.!. وهل ستتخلى العشائر عن دماء أبناءها الأبرياء..! ننتظر منهم رداً صاعقاً وأخذ الحق بعد أن أثبت قطعا أنه أحد المحرضين والمشاركين بالمجزرة الدامية الوحشية في الحويجة، ومن المؤكد يعدّه المالكي لارتكاب مجزرة أخرى في الأنبار وديالى والموصل والمحافظات المنتفضة...
اللهم هل بلغت اللهم فشهد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق