قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

السبت، 20 ديسمبر، 2014

مجلس عشائر العراق العربيه في الجنوب المقاوم: ان وحدة العراق ارضا وشعبا خط احمر لا يمكن المساس بهما وان العملاء المفلسين الذين يدعون الى اقليم البصره لا يمثلون ابناء البصره الاصلاء

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
مجلس عشائر العراق العربيه في الجنوب المقاوم:
ان وحدة العراق ارضا وشعبا خط احمر لا يمكن المساس بهما وان العملاء المفلسين الذين يدعون الى اقليم البصره لا يمثلون ابناء البصره الاصلاء
شبكة البصرة
بسم الله الرحمن الرحيم
وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ
 قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِن لاَّ يَشْعُرُونَ
صدق الله العظيم
الحمد لله والصلاة والسلام على أفضل خلق الله سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم
دأب الساسة الحاليين في العراق من عملاء وفاسدين على ترديد أسطوانة المظلومية المشروخة والتباكي على حقوق الشعب العراقي، وما وصل أليه العراق من انحدار وتردي، والذين كانوا هم وأحزابهم الوسيلة الخبيثة لبث الفرقة والتناحر المجتمعي والأداة الرخيصة بيد أعدائه ومعاول الهدم لحضارته وتراثه العريق، مبددين لثرواته الهائلة، حتى بات العراق يحتل المراتب المتقدمة بين دول العالم في أعداد القتلى والفساد والأمية والجهل والتخلف والإمراض.
واليوم وبعد أن أفلس عدد من هؤلاء الساسة ممن يحسبون على أهل البصرة زورا من الحصول على مناصب ومكاسب السلطة ومغانمها، الذين أعتاشوا على أموال السحت ونهب أموال الفقراء واليتامى والأرامل والمعوزين أخذوا يتباكون على حقوق أهل البصرة من تأخير صرف الميزانية وتعطيل المشاريع من قبل حكومة المركز وقلة الخدمات وعدم الاهتمام بالبصرة. بعد سرقوا الميزانية وجلبوا الكوارث للبصريين وخربوا البصرة ومعالمها الجميلة، عندما كانوا يتصدرون أدارتها.
أن هذه الأكاذيب والحجج الباطلة باتت مكشوفة ومعروفة لأهل البصرة الفيحاء الذين جربوا هؤلاء العملاء الصغار الفاسدين الطائفيين، طيلة السنوات العشر الماضية وخبروا عمالتهم وفسادهم ومآربهم الدنيئة ولا تنطلي عليهم هذه الادعاءات الفارغة.
أن مجلس عشائر العراق العربية في الجنوب المقاوم في الوقت الذي يستهجن هذه الأجندات الضيقة للعملاء الطائفيين أصحاب المصالح الضيقة، فأنه يهيب بأبناء بصرة العز والكبرياء والنصر وشيوخ ورجال القبائل أصحاب الرايات العالية ومضايف العزة والكرامة، أن يتصدوا بكل حزم لهؤلاء الدخلاء ورفض مشروع الإقليم الخبيث وعدم الانجرار خلف هؤلاء العملاء، وأن يحافظوا على وحدة العراق أرضا وشعبا وثروات ورفض مشروع التقسيم، وهي أمانه في رقاب الأحرار الغيارى، ويدعوا أبناء العراق كافة إلى الوحدة ورص الصفوف والتلاحم بوجه هؤلاء ومن يقف خلفهم وفضح مخططاتهم الهدامة وأجنداتهم المعادية وكشف فسادهم. ويؤكد المجلس أن وحدة العراق وشعبه خطا أحمر لا يمكن المساس بهما.
عاش العراق حرا أبيا واحدا موحدا. عاش الشعب العراقي الصابر المجاهد.

الأمانة العامة لمجلس عشائر العراق العربية في الجنوب المقاوم
البصرة 18 كانون الأول 2014 - 26 صفر 1436
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق