قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الجمعة، 12 ديسمبر، 2014

ثائر حنني : الوزير الشهيد في مواجهة الاستيطان

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
الوزير الشهيد في مواجهة الاستيطان
شبكة البصرة
بقلم : ثائر حنني
بعد سنين طويلة من أعباء النضال والكفاح وحملك السلاح... ورغم جنوحك سيدي أبا طارق للسلام.. ورغم إيمانك بمبدأ الأرض مقابل السلام مع أعداء السلام والإنسانية..قتلوك غدراً وخسةً.. قتلوك وأنت الأعزل إلا من إرادة المقاومة التي ملكتها وفي قلبك احتضنتها..ظنوا بتجريدك السلاح قد انتصروا، وعلى إيقاع أوسلو قد قبروا رسالتك، وفي هذه الأرض مقبرة ثورتك...فجاء صوتك هديراً يزلزل المكان تحت أعشاش مستوطناتهم..وهتاف حنجرتك لهيباً من نار كالرصاص يحرق أطراف مؤامراتهم... وتلك الراية التي حملت في كفيك أقوى من زحفهم الاستيطاني التهويدي الأهوج.
لا..لا..لا.. لم يقتلوك سيدي الشهيد المناضل زياد أبو عين!!! ولكن شبه إليهم.. فمثلك تستوطن روحه الأرض المقدسة..ومثلك روحه تنبت ألف ثائر،وتغرس في الأرض المقدسة وحول القدس رزمة من بيادق... رايات وحصون وقلاع تتحطم على صخرتها أنياب التوحش والاستيطان وكل تاّمر.
احشد عدوي من جندك ما استطعت ومعك كل متاّمر وكن أكثر نفيرا..ومليء حصونك خلف الجدر ما تيسر من سلاح الدمار القاتل...وأعلو أسوارك ما شئت توخيا ورجاء دوامك وبقائك...
لا..لا.. ألا تعلم عدوي أن على هذه الأرض قبرك ومقبرة أحلامك..اجمع بنو صهيون وأتي بهم من كل حدب وصوب هنا إلى هذا المكان المقدس حيث حتفهم..واعلم جيداً أن على هذه الأرض سالت دماء زكيةً وعزيزةً وغزيرة وجهتها وقبلتها فلسطين كل فلسطين حرةً عربية..وتذكر أن هناك وعد من الله عز وجل بنصر وتمكين للمؤمنين المرابطين في البيت المقدس وأكناف البيت المقدس.
ارحل عدوي قبل أن يفوتك القطار.. أو ابقي إن شئت ولكن تذكر أن على هذه الأرض حجارة وشجر تنطق داعيةً مقتلك.
لا..لا.. لن تفلتوا من العقاب ولن تفروا من يوم الحساب فقد ضجت الأرض بحقدكم وجرائمكم..وصاح هتلر من تحت التراب من ذا الذي على عقيدة الرايخ قد تفوقا... إنها الصهيونية سليلة النازية والفاشية ولكن إلى زوال؟؟؟.

هنيئاً لك الشهادة سيدي أبا طارق زياد أبو عين والى عليين
المجد كل المجد لأرواح الشهداء الأكرم منا
والتحية لجرحانا الأبطال والحرية لأسرانا البواسل
وإننا حتماً لمنتصرون
بيت فوريك – فلسطين المحتلة
كانون الأول 14
شبكة البصرة
أبو عين مع أولاده برفقة الزعيم الفلسطينى ياسر عرفات الصور من هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق