قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأحد، 28 ديسمبر، 2014

أحيا أعضاء جبهة التحرير العربية وحزب البعث في محافظة بيت لحم، الذكرى السنوية الثامنة لشهيد الحج الأكبر صدام حسين

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
أحيا أعضاء جبهة التحرير العربية وحزب البعث في محافظة بيت لحم،
 الذكرى السنوية الثامنة لشهيد الحج الأكبر صدام حسين
شبكة البصرة
أحيا أعضاء جبهة التحرير العربية وحزب البعث وأنصارهما في محافظة بيت لحم، الذكرى السنوية الثامنة (ميلاديًا) لشهيد الحج الأكبر صدام حسين. وتم إحياء هذه الذكرى، يوم السبت (27/12/2014م)، عند نصب الشهيد في مخيم الدهيشة. حيث قام الرفقاق بوضع إكليلين من الزهور على نصبي القائدين الشهيدين صدام حسين وياسر عرفات وقراءة الفاتحة على روحيهما الطاهرتين.
وضع إكليلين على ضريحي الشهيدين: صدام حسين وياسر عرفات

ثم ألقى رحال كلمة، بهذه المناسبة، عدد فيها مناقب الشهيد صدام بما قام به من وضع ثروات العراق وإمكاناتها وقدراتها، في عهده، في خدمة قضية فلسطين، باعتبارها القضية المركزية للأمة.. كما عدد مناقب الشهيد ياسر عرفات الذي قضى نحبه وهو يذود عن شعبه في مواجهة الغطرسة الصهيونية التي ترفض الاعتراف بحق شعبنا في إقامة دولته الحرة على أرضه؛ إلى أن قضى شهيداً.. شهيداً..
كما ألقى الرفيق أبو قصي أشار فيها إلى أن هذه الفعالية، القومية والوطنية، تأتي وفاءً لأهل الوفاء، وعلى رأسهم الشهيد القائد صدام حسين والشهيد القائد ياسر عرفات؛ الذين ضحوا دفاعًا عن المبادئ والقيم والمعاني العالية، خدمة للأمة وعلى طريق أهدافها في الوحدة والحرية والاشتراكية.
بيت لحم
السبت، 27/كانون أول/2014م
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق