قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الاثنين، 22 ديسمبر، 2014

هروب صباح الفتلاوي الى بلغاريا بعد اختلاسه مبالغ سلفة 100 راتب لعناصر فضائيين

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
هروب صباح الفتلاوي الى بلغاريا بعد اختلاسه مبالغ سلفة 100 راتب لعناصر فضائيين
شبكة البصرة
كشف مصدر عسكري بارز عن إعادة فتح ملف السلف الممنوحة للقوات الأمنية والمعروفة بسلفة (100 راتب).
وقال المصدر، وهو احد أعضاء اللجنة العسكرية المكلفة بمتابعة الملف بأن ”بعد ان تم تكليفنا بمتابعة قضية الفضائيين التي كشفها رئيس الوزراء حيدر العبادي، في وزارة الدفاع، تم تشكيل لجنة خاصة بتوجيه مباشر من العبادي لمتابعة قضايا فساد وزارة الدفاع طيلة الفترة السابقة “.
وأضاف ”مع بداية عمل اللجنة وتحديد أسماء ومواقع العناصر الفضائية في الوزارة، توصلنا الى الجهات العسكرية المسؤولة عنهم “، مبينآ ان ”قيادات بارزة وبرتب مرموقة مسؤولة عن القضية وستعلن أسمائهم في القريب العاجل “.
وبين ان ”قرابة 190 عنصر امني (فضائي) مدرجة أسمائهم، ضمن قوائم العناصر الذين تسلموا سلفة المئة راتب التي منحت من الحكومة السابقة “، مؤكدآ ان ”190 عنصر فضائي تابعين لقيادة عمليات سامراء “.
واكد ان ”بحسب التحقيقات مع جهات عسكرية بارزة مقربة من قائد عمليات سامراء السابق صباح الفتلاوي، اكدوا انه الأخير هو من تسلم سلفة المئة راتب المسجلة بأسماء 190 عنصر امني (فضائي)، واعترفوا انه هو المسؤول الوحيد عن الامر “، مبينآ انهم ” اخلوا مسؤوليتهم عن أي عمل تم في تلك الفترة لأن الفتلاوي كان يتمتع بصلاحيات مطلقة وحصانة تامة تجنبه المساءلة القانونية وتخوله اجراء أي عمل غير قانوني “.
وأوضح ان ” الفتلاوي بعد ان تسلم سلفة المئة راتب عن العناصر الفضائيين في قيادة عمليات سامراء، اقترح مقربون منه بأن يقدم أستقالته من منصبه، لكي لا يتعرض للمساءلة القانونية، وخصوصآ بعد الاحداث الدامية التي حدثت في سامراء طيلة الفترة الماضية، والتي من الممكن استغلالها في حجة ضياع البيانات التابعة للعناصر، او احتسابهم ضحايا الإرهاب في المحافظة “.
وتابع المصدر ان ”ما زالت التحقيقات جارية في قضية الفتلاوي واختلاسه، تم التوصل الى معلومات تفيد بأنه يحاول الحصول على لجوء له ولعائلته الى احدى الدول الاوربية “، مؤكدآ ان ” الفتلاوي كلف جهات مختصة بمبالغ مالية كبيرة، للحصول له على لجوء لبلغاريا او النمسا، والتي لا يمتلك العراق معم اتفاقية تسليم المطلوبين للدولة العراقية “.
عشائر الجنوب
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق