قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

السبت، 13 ديسمبر، 2014

الجنرال الإيراني غير بعيد عن سفارة واشنطن في المنطقة الخضراء... نائب عراقي يسخر من تقرير أممي: لسليماني منزل في بغداد

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
الجنرال الإيراني غير بعيد عن سفارة واشنطن في المنطقة الخضراء
نائب عراقي يسخر من تقرير أممي: لسليماني منزل في بغداد
شبكة البصرة
سخر نائب عراقي من تقرير أممي عن خرق قاسم سليماني حظر السفر الدولي المفروض عليه، بعد تصويره في العراق، وقال إن سليماني يملك منزلًا غير بعيد من السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء.
بيروت: قال مراقبون لعقوبات الأمم المتحدة في نيويورك الاثنين إن صورًا التقطت داخل العراق تؤكد وجود الجنرال الإيراني قاسم سليماني هناك، في خرق لحظر دولي على السفر وتجميد للأصول فرضهما عليه مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في العام 2007.
وبحسب وكالة رويترز، جاء في تقرير يقع في سبع صفحات، أعدته لجنة الخبراء بشأن إيران التابعة للأمم المتحدة، أن صورًا فوتوغرافية وتسجيلات مصورة التقطت لسليماني في عدد من المناسبات في العراق.
وذكر التقرير أن إحدى الصور تظهره قرب مدينة آمرلي في شمال العراق بعد أن استعادتها قوات عراقية. كما تضمن التقرير صورة فوتوغرافية يزعم أنها لسليماني في العراق.
سخرية عراقية
إلا أن هذا الكلام اثار سخرية مثال الآلوسي، عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي، إذ قال لصحيفة الشرق الأوسط إن سليماني لا يحتاج إلى إذن من أحد لدخول العراق والخروج منه، "بل هو أعلن عن مشاركته في المعارك الدائرة، وسليماني يملك بيتًا في المنطقة الخضراء في بغداد، التي تضم مقرات الحكومة والسفارة الأميركية نفسها".
اضاف الآلوسي: "سليماني الذي يعرف أن عليه حظرًا للسفر لا يمكنه أن يجازف لولا أن هناك رضا أميركيًا، وبالتالي فإنه يشعر بالأمان نتيجة لوجود توافق أميركي - إيراني بشأن العديد من القضايا المهمة في المنطقة، إذ إن أميركا أطلقت يد إيران في كل من اليمن وسوريا والعراق مقابل الملف النووي الإيراني، والرئيس الأميركي باراك أوباما يريد أن يدخل التاريخ ولو من أسوأ أبوابه لمجرد التوافق على الملف النووي الإيراني".
وتابع الآلوسي قائلًأ: "سليماني يتحرك بإشارة من أوباما، في إطار صفقة بين واشنطن وطهران".

اعتراف إيراني
وفي أيلول (سبتمبر) الماضي، قال جنرال إيراني إن سليماني يلعب دورًا حيويًا في القتال ضد تنظيم الارهاب
وكانت تقارير إعلامية إيرانية أقرت في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي بأن سليماني هو القائد الفعلي للقوات العراقية "لأن الشعب العراقي يثق بقواته وليس بالتحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، وذلك أثار حفيظة الجنرال الأميركي المتقاعد جون آلن، الذي ينسق جهود التحالف".
وقالت وكالة فارس الإيرانية شبه الرسمية، والمقربة من الحرس الثوري، إن التحالف المزعوم ضد الارهاب بدأ يضمحل، "تحت راية قائد ميداني تربع في قلوب شرفاء العراق باسم سليماني".
ايلاف 10/12/2014
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق