قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأربعاء، 3 أبريل، 2013

انتخابات مجالس المحافظات :لكي لا ينسى العراقيون وصفهم بـ( الغوغائيين / الهمج الرعاع / حثالة البشر) من قبل عمار الحكيم رقم 1 عراقيآ ...محفظتي أولآ.!؟


انتخابات مجالس المحافظات :لكي لا ينسى العراقيون وصفهم بـ( الغوغائيين / الهمج الرعاع / حثالة البشر) من قبل عمار الحكيم رقم 1 عراقيآ ...محفظتي أولآ.!؟

المرابط العراقي
election4

تَبَّتْ يَدَا أَبِن طبأطبائي وَتَبَّ مَا أَغْنَى عَنْه مَالُهُ وَمَا كَسَبَ سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ وأبنه حَمَّالَ الْحَطَبِ فِي جِيدِهَ حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ
ونحن على أبواب ما يسمى بـ (انتخابات مجالس المحافظات) فقد شرع منذ فترة ليست بالقصيرة بعض من (الكتاب) الذين فقدوا مصداقيتهم الادبية لدى القارئ وذلكبالترويج بصورة بائسة جدآ وتفتقر لأدنى معايير المهنية والحيادية الموضوعية لأشخاص وقوائم معينة معروفين جيدآ لدى المجتمع العراقي بأنهم من المجرمين والقتلة والفاسدين بل ومن الذين لا يحملون *"الجنسية العراقية" لأنهم لم يولدون على أرض العراق وهم أنفسهم كان لهم دور مميز ومشهود في عمليات واسعة وممنهجة لتعذيب الاسرى العراقيين في معتقلات ومعسكرات الحجز المذهبية النازية التابعة للولي الفقيه وما شعارهم المرفوع من قبل قائمة (المواطن / محافظتي أولآ ) والذي غيره العراقيين إلى شعار ( محفظتي أولآ )
له خير دليل على مدى بشاعة الوضع المأساوي المتردي الذي يعيشه هذا المواطن من خلال افتقاره الشديد لا بسط أنواع مقومات الحياة اليومية وبعد مرور عشر سنوات من عمر تربع هؤلاء المسؤولين الفاسدين على عرش المسؤولية بفضل المحتل وسياط فتاوي المرجعية وعصابات احزاب الاسلام السياسي الطائفية !.
ولكي لا ننسى وعلى سبيل المثال وليس الحصر فقد وصف المدعو (عمار الحكيم ) وزمرته ووسائل أعلامهم (المقروءة والمسموعة والمرئية) وتم نقل تصريحاته الوقحة بحق الشعب العراقي عندما هرول مسرعآ إلى أسياده معتذرآ لهم عن ما قام به أهلنا في أم قصر بالتظاهر على حدودنا المصطنعة معهم , ونشرت ما تسمى في حينها جريدة (الرأي الكويتية) في عددها الصادر ليوم الأربعاء 27 تموز 2005 ما نصه :" أجتمع عمار الحكيم العضو القيادي في المجلس الأعلى , ونقلت المصادر القيادية عن المسؤول العراقي قوله للشيخ محمد الصباح وزير الخارجية ــ أن متظاهرين الحدود هم رعاع ولا يمثلون العراقيين ولا يفهمون ترسيم الحدود والذي نقل بعدها امتنانه للحكومة الكويتية وتقديره لشعبها يسانده بالرأي النائب في مجلس الأمة الكويتي ( البرلمان ) خالد العدوة في تصريحه للصحيفة أعلاه : أن من قام بالاعتداء على قدسية الحدود الكويتية هم همج رعاع وحثالة الشعب العراقي ".
وقد أيدت في حينها حكومة المنطقة الخضراء لصاحبها إبراهيم الأشيقر ( الجعفري ) ما جاء بتصريحات المسؤولين الكويتيين حول الأراضي العراقية التي تم اقتطاعها لصالح الكويت وخلال الاتصالات الهاتفية التي جرت بين الجانبين على خلفية التوترات على الحدود والتصريحات المتكررة في الأسبوع الماضي من كلا الطرفين , حتى أن البطل المغوار الأخر من منظمة العمل الإسلامي (القيادة المركزية) العضو في جمعية البرتقالة الاستعراضية اللا وطنية أيد كذلك في تصريحاته ما جاء على لسان المسؤولين والنواب في الكويت وقد تعهد لهم المدعو ((عمار طباطباي الأصفهاني)) في زيارته لأسياده بأن سوف يرسل لهم ميليشياته والمتمثلة بمنظمة فيلق بدر الإرهابية لغرض السيطرة على هؤلاء الغوغائيين والهمج الرعاع وحثالة البشر كما وصفوهم في تصريحاتهم وهذا ما أكدته أيظآ جريدة الوطن في عددها الصادر ليوم الخميس 28 تموز 2005 :" أن مصادر عراقية خاصة أكدت للوطن أن تحركآ عراقيآ يجري ترتيبه الأن للسيطرة على الحدود العراقية المتاخمة للكويت بواسطة فيلق بدر العراقية التابع للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق التي يترأسها عبد العزيز الحكيم " .
وبعد كل هذا وما خفي كان أعظم هل سوف ينتخب هؤلاء مرة أخرى هؤلاء الفاسدين ؟ على العراقيين الذين يريدون أن يثبتوا أنهم ليسو مجرد قطعان من الماشية وأن يعاقبوا هؤلاء وغيرهم من المسؤولين الفاسدين على الاقل بعدم الذهاب الى هذه الانتخابات المزورة بالأصل وإلا سوف يثبتون للجميع بأنهم فعلآ كما يقال عنهم من قبل المرشحين للانتخابات ـ وهذا تم نقله لي شخصيآ من أكثر من مصدر حكومي مسؤول ـ وبما معناه بأنهم : ليس المرجعية وحدها التي قشمرتهم لأنهم قالوا في هتافاتهم السابقة علينا " قشمرتنه المرجعية وأنتخبنه السرسرية " ونحن سوف نقشمرهم في هذه الانتخابات كذلك لأنهم بالنسبة لنا ليسوا إلا مجرد قطعان من القشامر نسوقهم إلى حيث نريد لغرض انتخابنا بسياط الفتاوي الدينية والمرجعية ونخوفهم بأن إذا لم تنتخبونا فسوف يأتي من يمنعكم من الشعائر الحسينية وعن زيارة الحسين واللطم عليه والضرب بالسلاسل على ظهوركم وشج رؤوسكم بالسكاكين !!؟.
إعلامي وصحفي عراقي
*في كتاب المفكر العراقي الأستاذ عادل رؤوف المعنون :" عراق بلا قيادة - قراءة في أزمة القيادة الإسلامية في العراق " يذكر في الصفحتين 306 ـ 307 ليكشف لنا حقيقة أن عمار الحكيم إيراني الجنسية ومسقط رأسه إيران وليس العراق ولا يحمل الجنسية العراقية وخدم في الجيش الإيراني أثناء الحرب وهذا ما نصه :
جناب الأخ الحاج سلمانيان
مسؤول الوحدة العسكرية المحترم
السلام عليكم
عطفا على كتابنا المرقم 1653/6 /9 آ/ 13 المؤرخ في 16 / 11/ 1371 . فيما يخص السيد عمار الحكيم نجل سماحة حجة الإسلام السيد عبد العزيز الحكيم وحامل الجنسية الإيرانية المرقمة 3 . 895639 . 371 في جبهات القتال والعمل الجهادي في التواريخ المدرجة أدناه ، راجين مساعدته في صدور كارت الإعفاء من التجنيد ودمتم موفقين
من 5 ـ 3 ـ 1363 لغاية 5 ـ 5 ـ 1363
من 15 ـ 5 ـ 1363 لغاية 3 ـ 11 ـ 1365
من 15 ـ 12 ـ 1365 لغاية 1 ـ 2 ـ 1366
كان في مهمة التعامل التبليغي والإسناد لحركة المجاهدين العراقيين .
من 28 ـ 12 ـ 1362 لغاية 25 ـ 1 ـ 1362 كان في مهمة التعامل مع تعبئة السيد الحكيم المستقرة في منطقة مريوان جبهة الحرب في البلاد .
من 15 ـ 2 ـ 1368 لغاية 1ـ 5 ـ 1368 كان في مهمة التعامل مع قوات المجلس الأعلى فيما يرتبط بعمليات تحري حلبجة وإغاثة المصابين بالأسلحة الكيماوية .
كذلك كانت له مساهمة فعالة ولمدة تزيد عن 12 شهرآ وبشكل متقطع للقيام بمهمات جهادية وتبليغية في مقارعة النظام العراقي في مختلف الجبهات .
التوقيع
رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإسلامية العراقية
محمد تقي المولى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق