قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الثلاثاء، 2 أبريل، 2013

بيان حزب البعث العربي الاشتراكي - قيادة قطر العراق في الأول من نيسان 2013م

بيان حزب البعث العربي الاشتراكي - قيادة قطر العراق
في الأول من نيسان 2013م
بسم الله الرحمن الرحيم
حِزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والأعلام
  
أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة  ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة   حرية   اشتراكية
  
شبكة البصرة
تتصاعد التظاهرات والاعتصامات
غير عابئة بقمع العميل المالكي وتخرصاته
يا أبناء شعبنا المجاهد
تتصاعد التظاهرات الشعبية الحاشدة والاعتصامات البطولية وتمضي في شهرها الرابع في الفلوجة والأنبار وسامراء وصلاح الدين والموصل والبصرة وكركوك وواسط وديالى وبغداد يؤازرهم أبناء كربلاء والنجف والديوانية وذي قار وغيرها من محافظات ومدن العراق الصابرة المجاهدة.

وها هي جذوة هذه التظاهرات تتقد بعد مرور مائة يوم على اندلاع لهيبها المستعر بالرغم من قمع المالكي وميليشياته العميلة التي قتلت المتظاهرين في وضح النهار في الفلوجة والموصل وكركوك وواصلت اغتيالاتها و اعتقالاتها لأبناء شعبنا الصامد في بغداد وكركوك والموصل وواسط والفلوجة والأنبار عبر عمليات ميليشياوية ممنهجة رافقتها سلسلة من التفجيرات الإجرامية المتواصلة والتي راح ضحيتها عبر الشهور الأخيرة الآلاف من الشهداء والجرحى وآخرها وليس أخيرها تفجيرات بغداد والأنبار وصلاح الدين التي راح ضحيتها المئات من الشهداء والجرحى صبيحة يوم الاثنين في الأول من شهر نيسان في محاولات اغتيال بائسة لربيع العراق والامة الأصيل والحقيقي بعيداً عن تسميات المحتلين الاميركان الذين وصموا التاسع من نيسان عام 2003 قبل عشر سنوات خلت باحتلالهم البغيض.

ولقد أجهض مجاهدو البعث والمقاومة مخطط المحتلين الأراذل بتضحياتهم السخية ونجيع دمهم الطهور يحدو ركبهم قائد المجاهدين والغر الميامين الرفيق القائد المجاهد عزة ابراهيم الأمين العام للحزب والقائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني وهزموا المحتلين الاميركان وطردوهم شر طردة محققين نصر العراق والامة التاريخي في الحادي والثلاثين من كانون الأول عام 2011 م.

لقد واصل مجاهدو البعث والمقاومة كفاحهم الملحمي بوجه مخلفات المحتلين الاميركان والمخطط الفارسي الصفوي الرامي الى تدمير العراق وتمزيقه والتصدي للثورة السورية المستعرة بوجه النظام السوري القمعي الدموي وافتضاح قوافل النظام الإيراني البرية والجوية المحملة بالسلاح والذخيرة عبر فتح العميل المالكي للأجواء والأراضي العراقية لها بهدف ذبح أبناء الشعب العربي السوري المجاهد فضلاً عن تنفيذ الإعدامات بالجملة للمعتقلين الأبرياء بشتى التهم الملفقة التي ينفذها جلاوزة ما يسمى الحرس الثوري الإيراني الذين ينهالون عليهم وعلى جميع المعتقلين بالسباب والشتائم وباللغة الفارسية بكل صلافة وعنجهية الفرس الصفويين وعملائهم الاخساء وقد استثارت عمليات الإعدام الإجرامية فضلاً عن أبناء شعبنا الأبي وقواه الوطنية المجاهدة المنظمات الحقوقية القانونية العراقية والعربية والدولية لبطلان دوافعها الخبيثة وبشاعتها الإجرامية والتي أدانتها بقوة واستنكرتها بشدة.

وبهذه المناسبة الأليمة فأن مجاهدي البعث والمقاومة وأبناء شعبنا الصابر يحذرون وينذرون حكومة المالكي العميلة وجلاوزته من العملاء المفضوحين للصفوية الفارسية والمنفذين لمسلسل ذبحها لأبناء شعبنا العراقي والشعب السوري الشقيق والمستهدفين لأبناء الامة العربية كلها من مغبة التمادي في سفك دماء أبناء شعبنا وامتنا ويطالبهم بالإيقاف الفوري لمسلسل الإعدامات الدموية الإجرامية والا فأن حساب الشعب آت عسير وليخسأ العملاء الأذلاء وباءت ممارساتهم الإجرامية البشعة بالخيبة والخذلان المبين.

يا أبناء شعبنا المقدام
يا أحرار العالم أجمع
سيجهض مجاهدو البعث والمقاومة هذا المخطط الفارسي الصفوي الرامي الى اجتياح الخليج العربي والوطن العربي كله عبر مواصلة تصديهم لأسقاط العملية السياسية المتهاوية وحكومة المالكي العميلة التي تشهد أسوأ مراحل الانقسام والتشرذم والتشظي والانحدار الى درك هاويتها السحيق والتي لم تعد تنفع معها تخرصات العميل المالكي ضد المتظاهرين ووصمهم بمثالبه وأوصافه السيئة فهو الذي يهدد بالحرب الطائفية المفتوحة على أوسع أبوابها على حد تخرصاته السقيمة خسأ هو وحلفه الصفوي العميل وهو الذي يمارس القمع العلني للمتظاهرين بالرصاص الذي واجهه شهداء الفلوجة وكركوك والموصل وواسط بصدورهم العامرة بالأيمان.

كما تصدى ويتصدى مجاهدو البعث والمقاومة لتخرصات العميل المالكي السقيمة وافتراءاته الكاذبة عبر حملة التشويه والتضليل الواسعة النطاق التي يمارسها ضدهم وضد قائدهم المجاهد الرفيق القائد عزة ابراهيم لأنه ارعب بقيادته الحازمة للمسيرة الكفاحية المؤزرة العملاء والخونة وما درى العميل المالكي القزم بأن مسيرة الجهاد والتحرير الظافرة تتواصل على نحو متصاعد ملتحم بانتفاضة شعبنا الأبي وتظاهراته الحاشدة واعتصاماته البطولية وحتى الأسقاط النهائي للعملية السياسية المخابراتية والعميل القزم المالكي احد رموزها المجرمين كصنيعة وضيعة من صنائع المحتلين الاميركان البغاة الذين أوكلوا له ولأسياده الفرس الصفويين دورهم القذر في مواصلة تدمير العراق وتقسيمه ونهب ثرواته وأمواله عبر التواطآت والتجاذبات الأميركية الإيرانية المفضوحة والتي مزقت مخططها الخبيث مسيرة الجهاد والتحرير الظافرة السائرة نحو مرافئ النصر الحاسم المُبين.

والله ناصر المجاهدين الفادين.
والمجد لشهداء العراق والامة الأبرار.
والخزي والعار للعميل المالكي وشلته من العملاء المزدوجين لأميركا وايران.
ولرسالة امتنا الخلود.

قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والإعلام
في الأول من نيسان 2013م
بغداد المنصورة بالعز بإذن الله
 
المقاومة الوطنية العراقية... الممثل الشرعي والوحيد للشعب العراقي
  
شبكة البصرة
الاثنين 20 جماد الاول 1434 / 1 نيسان 2013

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق